جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 29 مارس 2018

عدة أصحاب الكهف لأول مرة من القرآن

قال تعالى: قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ..

أسال الله الرحمن الرحيم ان أكون ممن استثنى «مَا يَعْلَمُهُمْ إِلا قَلِيلٌ» من أولئك القليل الذين استثنى رب العزة سبحانه.
قال تعالى: «سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ۖ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا» «22» الكهف.
اختلفت الاقوال كما بين لنا رب العزة سبحانه «سَيَقُولُونَ.. وَيَقُولُونَ.. وَيَقُولُونَ» ولكن بين لنا سبحانه انهم لايعلمون وكل الاعداد التي ذكرت غير صحيحة فلم يصيبوا والدليل «رَجْمًا بِالْغَيْبِ.. قُل ربِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ  فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا» اذا حتى «سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ» وهو مانسبوه الى ابن عباس, بالنص القرآني غير صحيح اذاً ما هو عدد اهل الكهف الحقيقي؟ بين رب العزة سبحانه ان «مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ» وقال رب العزة «لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ» وقال تعالى «مَّا فَرَّطْنَا فِي الْكِتَابِ مِن شَيْءٍ».
سبحان الله وبحمده افتتح هذا العلم وهو من العلم اللدني كباقي العلوم التي اعطانيها ربي «كل العلوم السبعة», والعلم اللدني هو العلم الذي لا تتعلمه من بشر وليس له وجود في كتب البشر اذا فهو من الله سبحانه, قال تعالى: فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِّنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا «65» الكهف.
وهذا نص ما قاله لي الدكتور نصر فريد واصل مفتي جمهورية مصر العربية الأسبق في مقابلتي معه ان العلوم التي تحدثت فيها معه يسميها العلماء بالعلم المعجز لأن هذه العلوم أعجزتهم فظنوا انما أراد الله أن يعجزهم بها، وقال لي لقد فتح الله لك هذه العلوم فهذا نور من الله لك فبسطه للناس حتى يعوا ما تقول ودعا لي ولامثالي من الباحثين. فقط أحببت ان ابين لكم ما دار بيني وبين هذا العالم الجليل الذي تعرف على نور من الله في حين ان الكثير من رجال الدين لم يدركوا ما قلت لهم.
نعود الى عدة أصحاب الكهف والتي اعجزت المفسرين ورجال الدين لأنهم لم يتبعوا المنهج البحثي الذي وضعه رب العزة للبحث في كتابه.
اذا اردنا ان نبحث عن أصحاب الكهف فلابد ان نبحث فيما يتعلق بهم «كهفهم كلبهم آذانهم».
أولا: عدد الاذان يدل على عدد من كانوا في الكهف:
فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11) «فضربنا على آذانهم» الفتية والكلب معا
آذانهم وردت في 7 ايات اذا عددهم 6 والكلب سابعهم
أَوْ كَصَيِّبٍ مِّنَ السَّمَاءِ فِيهِ ظُلُمَاتٌ وَرَعْدٌ وَبَرْقٌ يَجْعَلُونَ أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِم..(19) البقرة
«وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا»..(25) الانعام
«وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا»..(46) الاسراء
فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11) الكهف
.. إِنَّا جَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۖ..(57) الكهف
.. وَالَّذِينَ لَا يُؤْمِنُونَ فِي آذَانِهِمْ وَقْرٌ وَهُوَ عَلَيْهِمْ عَمًى..(44) فصلت
وَإِنِّي كُلَّمَا دَعَوْتُهُمْ لِتَغْفِرَ لَهُمْ جَعَلُوا أَصَابِعَهُمْ فِي آذَانِهِمْ..(7) نوح
ثانيا: «إذ أوى الفتية إلى الكهف» أوى الفتية الى الكهف الكلب ليس له خيار فالكهف ينسب اليهم بعددهم:
الكهف وردت 6 مرات
أَمْ حَسِبْتَ أَنَّ أَصْحَابَ الْكَهْفِ وَالرَّقِيمِ كَانُوا مِنْ آيَاتِنَا عَجَبًا (9)
إِذْ أَوَى الْفِتْيَةُ إِلَى الْكَهْفِ فَقَالُوا رَبَّنَا آتِنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً وَهَيِّئْ لَنَا مِنْ أَمْرِنَا رَشَدًا (10)
فَضَرَبْنَا عَلَى آذَانِهِمْ فِي الْكَهْفِ سِنِينَ عَدَدًا (11)
وَإِذِ اعْتَزَلْتُمُوهُمْ وَمَا يَعْبُدُونَ إِلَّا اللَّهَ فَأْوُوا إِلَى الْكَهْفِ..(16)
وَتَرَى الشَّمْسَ إِذَا طَلَعَت تَّزَاوَرُ عَن كَهْفِهِمْ ذَاتَ الْيَمِينِ..(17)
وَلَبِثُوا فِي كَهْفِهِمْ ثَلَاثَ مِائَةٍ سِنِينَ وَازْدَادُوا تِسْعًا (25)
ثالثا: الكلب ينسب اليهم فهو كلبهم بعددهم
كلب 6 مرات
يَسْأَلُونَكَ مَاذَا أُحِلَّ لَهُمْ ۖ قُلْ أُحِلَّ لَكُمُ الطَّيِّبَاتُ  وَمَا عَلَّمْتُم مِّنَ الْجَوَارِحِ مُكَلِّبِينَ تُعَلِّمُونَهُنَّ مِمَّا عَلَّمَكُمُ اللَّهُ ۖ..(4) المائدة
.. فَمَثَلُهُ كَمَثَلِ الْكَلْبِ إِن تَحْمِلْ عَلَيْهِ يَلْهَثْ أَوْ تَتْرُكْهُ يَلْهَث..(176) الاعراف
وَتَحْسَبُهُمْ أَيْقَاظًا وَهُمْ رُقُودٌ وَنُقَلِّبُهُمْ ذَاتَ الْيَمِينِ وَذَاتَ الشِّمَالِ ۖ وَكَلْبُهُم بَاسِطٌ ذِرَاعَيْهِ بِالْوَصِيدِ..(18)
سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ۖ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ..(22)
الكلب معطوف على أصحاب الكهف فالكلب مصحوب معهم ولايعد معهم لانه ليس من جنس البشر فلا يصح ان نجمع عدداً معيناً من بني البشر مع كلب فمثلا لايصح ان نقول أصحاب الكهف عددهم 7  بكلبهم, هذا خطأ بل نقول 6 ومعهم كلبهم أيضاً الكهف ينسب إلى أصحاب الكهف فقط.
الكلب ينسب الى أصحاب الكهف كلهم فهو كلب كل واحد منهم بوفائه لهم كلهم من هنا نجد ان:
عدد الايات التي ذكر فيها الكهف 6 فنسب الكهف الى عددهم
عدد الايات التي ذكر فيها الكلب 6 لان الكلب نسب الى الستة
وضرب الله سبحانه على آذان أصحاب الكهف وعلى أذني كلبهم
فأصبحت (7) ستة لاصحاب الكهف وواحد للكلب وهو عدد الايات التي ذكر فيها اذانهم.
(مصنف علم الحروف والارقام)

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث