جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 26 مارس 2018

مقدمة علم الحروف والأرقام

هذا العلم مستنبط من الآية الكريمة في قوله تعالى: «كِتَابٌ مَّرْقُومٌ (20) المطففين، فالحروف هي وحدة تكوين الكتاب ومرقوم تعني: ارقام غير مكتوبة لأعداد موجودة تستنبطها من الايات كعدة أصحاب الكهف الذين قال فيهم رب العزة .. «ما يعلمهم الا قليل» .. قال تعالى: سَيَقُولُونَ ثَلَاثَةٌ رَّابِعُهُمْ كَلْبُهُمْ وَيَقُولُونَ خَمْسَةٌ سَادِسُهُمْ كَلْبُهُمْ رَجْمًا بِالْغَيْبِ ۖ وَيَقُولُونَ سَبْعَةٌ وَثَامِنُهُمْ كَلْبُهُمْ  قُل رَّبِّي أَعْلَمُ بِعِدَّتِهِم مَّا يَعْلَمُهُمْ إِلَّا قَلِيلٌ  فَلَا تُمَارِ فِيهِمْ إِلَّا مِرَاءً ظَاهِرًا وَلَا تَسْتَفْتِ فِيهِم مِّنْهُمْ أَحَدًا (22) الكهف. 

وهكذا فهو علم يكشف لنا الكثير من الاسرار على سبيل المثال لا الحصر:
مثل بعض اسرار الحروف المقطعة التي افتتحت بها 29 سورة قرآنية في كتاب الله ورتبها البعض في هذه الجملة «نص حكيم له سر قاطع».
بين لنا ترتيب نزول الايات... وكيف بدلت آية مكان آية, قال تعالى:  وَإِذَا بَدَّلْنَا آيَةً مَّكَانَ آيَةٍ  وَاللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا يُنَزِّلُ قَالُوا إِنَّمَا أَنتَ مُفْتَرٍ بَلْ أَكْثَرُهُمْ لَا يَعْلَمُونَ (101) النحل.
بين لنا المحكم والمتشابه في كتاب الله سبحانه قال تعالى: هُوَ الَّذِي أَنزَلَ عَلَيْكَ الْكِتَابَ مِنْهُ آيَاتٌ مُّحْكَمَاتٌ هُنَّ أُمُّ الْكِتَابِ وَأُخَرُ مُتَشَابِهَاتٌ ۖ فَأَمَّا الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِمْ زَيْغٌ فَيَتَّبِعُونَ مَا تَشَابَهَ مِنْهُ ابْتِغَاءَ الْفِتْنَةِ وَابْتِغَاءَ تَأْوِيلِهِ وَمَا يَعْلَمُ تَأْوِيلَهُ إِلَّا اللَّهُ وَالرَّاسِخُونَ فِي الْعِلْمِ يَقُولُونَ آمَنَّا بِهِ كُلٌّ مِّنْ عِندِ رَبِّنَا وَمَا يَذَّكَّرُ إِلَّا أُولُو الْأَلْبَابِ (7) آل عمران.
بين لنا المثاني قال تعالى: وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعًا مِّنَ الْمَثَانِي وَالْقُرْآنَ الْعَظِيمَ (87) الحجر، فالفاتحة سبع من المثاني فما المثاني؟
وأيضا يفتح لنا من احاديث رسول الله صلى الله عليه وسلم
وهذا هو أحد العلوم السبعة التي فتحها لي الرحمن رب العزة سبحانه وتعالى وهو من العلم اللدني مثل باقي العلوم السبعة التي اعطانيها ربي سبحانه والحمد لله رب العالمين قال تعالى:
فَتَعَالَى اللَّهُ الْمَلِكُ الْحَقُّ وَلَا تَعْجَلْ بِالْقُرْآنِ مِن قَبْلِ أَن يُقْضَى إِلَيْكَ وَحْيُهُ وَقُل رَّبِّ زِدْنِي عِلْمًا (114)
ذلِكَ فَضْلُ اللَّهِ يُؤْتِيهِ مَن يَشَاءُ وَاللَّهُ ذُو الْفَضْلِ الْعَظِيمِ (4) الجمعة
«مصنف علم الحروف والأرقام».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث