جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 19 مارس 2018

الازدحام المروري وأضراره الأدبية!

ظاهرة الازدحام المروري التي يعاني منها المواطنون في جميع الطرق السريعة خلال فترة الدوامات يوميا على مدار السنة سببها الرئيسي هو ساعات العمل الموحدة بين وزارات الدولة والشركات النفطية والبنوك وكذلك تكدس جهات العمل الحكومية في محافظة العاصمة  وتكدس الشركات النفطية في محافظة الأحمدي بخلاف موطن سكن الموظفين الذي يتباين في المحافظات المختلفة في الكويت والذي يبعد بمسافات طويلة عن جهة عملهم ، وهذه الظاهرة رجعت بالأضرار الأدبية على آلاف المواطنين الموظفين من حيث الخصومات المالية الشهرية المترتبة على تأخير ميعاد الحضور تطبيقا للمادة «18» من قرار مجلس الخدمة المدنية 41 لسنة 2006 ومن حيث صحتهم الجسدية بمعاناتهم من الآلام العضلية المزمنة لقيادة المركبة لمسافات طويلة عبر سنوات وسوء ميعاد تغذيتهم الذي يعود عليهم بأمراض الجهاز الهضمي وحرمانهم من قيلولة الظهيرة والذي يؤثر سلبا على الطاقة الحيوية للإنسان وهو في عمر مبكر ومن حيث الأضرار المادية التي تلحق بمركبتهم بسبب سوء الطرقات وبعد المسافات ، دون أن يتقاضى الموظف الحكومي الوزاري بدل طريق لذلك أو تأمينا صحيا يتكفل بتوفير خدمات العلاج الطبيعي له فأين العدالة في ذلك ؟!!!  والبطاقة المدنية هي الإثبات الرسمي للموظف عن موطن سكنه الذي لا بد أن يعتمد عليه لمنح مزايا بدل الطريق. وظاهرة الازدحام المروري كان من الممكن تفاديها إن كان للدولة تخطيط مسبق لإنشاء «مترو» يربط بين المحافظات ، والحمد لله الكويت دولة غنية بمخزونها النفطي منذ السبعينات فكان بإمكانها أن تنفذ بناء مشاريع المترو منذ زمن بعيد، لكن الحل الفوري في علاج هذه الظاهرة السلبية التي أرهقت الموظفين لسنوات والقابل لتطبيقه هو بيد أصحاب القرار «مجلس الخدمة المدنية ومجلس الوزراء» وذلك بإصدار قرار إداري بشأن تغيير ميعاد الدوامات الرسمية بين الوزارات والشركات في الحضور والانصراف حتى يخف الضغط المروري من الطرقات ، فعلى سبيل المثال يتم توحيد ميعاد المدارس بين الساعتين  7:30 ص و1 م ثم يتم تغيير ميعاد الوزارات التي تستقبل الجمهور بين الساعتين 8:30 ص و 1:30 م ويتم تغيير ميعاد الشركات وجهات العمل التي لا تتضمن طبيعة عملها استقبال جمهور بين الساعتين 9:30 ص و2:30 م ، فإذا تركنا فرقا في الزمن لمدة ساعة بين دوامات قطاعات العمل المختلفة فمن البديهي سيتم تخفيف الاختناق المروري بنسبة لا تقل عن 70% خلال فترة الدوامات ليرفع الكثير من الأضرار الأدبية التي تقع على الموظفين والمقيمين ، فنرجو من حكومتنا الموقرة المبادرة في علاج هذه المشكلة المعلقة لسنوات وفقا لاقتراحنا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث