جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 08 مارس 2018

التنمية تتطلب إغلاق الدواوين!!

خرج لنا أحد المستشارين الإستراتيجيين والذين يقدمون النصح والدراسات الإستراتيجية لبعض القيادات الاقتصادية والسياسية وعلى أعلى المستويات في السلطة التنفيذية بإغلاق الدواوين الكويتية لمدة 5 سنوات حيث يعتقد هذا المستشار أنه لا عمل لهذه الدواوين سوى الانتقادات!!
أمر عجيب طلب هذا المستشار الإستراتيجي!!  هل يريد أن يكمم الأفواه؟! ويلقي اللوم على الديوانية الكويتية التي هي منارة الثقافة ومشعل الحرية وبوابة الرأي والرأي الآخر الكويتية!! ومدرسة يتم بها إعداد وبناء قيادات المستقبل التي تستقي وتتعلم من حكم الآباء والأجداد والقيم الكويتية الأصيلة.
الديوانية الكويتية ليست معوقة للتنمية بدولة الكويت بل انني أدعو المستشار الكريم للبحث عن معوقات التنمية ومعوقيها بعيداً عن الديوانية الكويتية ويمكن أن يكون أحد معوقات التنمية بالكويت هو سوء الإدارة الحكومية وسوء اختيار المستشارين الإستراتيجيين في مجال الإدارة والسياسة والاقتصاد!!
الديوانية الكويتية على مدى تاريخ الكويت كانت ومازالت منبعا للقرارات الرشيدة ومقراً لوجهاء البلد وقادة الرأي والفكر فيه.
وإن كانت هناك بعض التجمعات التي تطلق على نفسها «ديوانية» وتقوم ببعض الممارسات التي لا تمت بصلة للأسس والقيم العريقة للديوانية الكويتية فذلك يجب ألا ينسب للديوانية الكويتية.
لقد ساهمت الديوانية الكويتية في حفظ الأمن والأمان للمجتمع الكويتي على مر التاريخ وكان من الأجدى أن يتم استثمار ما يدور بالديوانية الكويتية بما يسهم في تصحيح الأخطاء التي تقع بها السلطة التنفيذية وفي تنفيذ خطة التنمية وتوجيه المسارات التنموية في المسار الصحيح حيث تعتبر الديوانية نبض المجتمع ورقابة خارجية ليس فقط على أعمال السلطة التنفيذية بل أيضاً على أعمال السلطة التشريعية.
أتمنى أن يكون هذا المستشار الإستراتيجي قد خانه التعبير ولَم يقصد إغلاق الديوانية الكويتية لمدة 5 سنوات !
ودمتم سالمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث