جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 06 مارس 2018

أتعلم من هو؟

يصافحك بداية بابتسامة من دون أن يعرفك
ينصحك إذا رأى عيبك  ويشجعك إذا رأى منك الخير
يحفظ سرك  ويخاف عليك  ولن يسمح بالتقليل من احترامك
لن تشعر بالغيرة منه  ولن تعتريك الظنون  والشكوك حوله
يرعاك في مالك  وأهلك  وولدك  وعرضك
يحترم فكرك  وعلمك  ودينك  وثقافتك  وانتماءاتك
يظل بجانبك إلى نهاية عمرك في سرائك  وضرائك
يلتمس لك العذر قبل أن تعتذر  ويسامحك إن أخطأت
يحرص على وصلك  والسؤال عنك  والحفاظ على مودتك
يسد مسدك في غيابك  وه وكتفك الذي تسند عليها
يزرع البسمة كلما تذكرته  وتشعر بالوحدة إن فقدته
يصنع السعادة في كل أوقاتك  ويشاركك كل اهتماماتك
تصبح عفويا  وفطريا أمامه  وأكثر الناس يرى طفولتك
يصغي إليك عندما تصرخ  ويضمك لصدره لفقدانك
لا يهتم بك من أجل شهرتك أ ومالك أ وحسبك أ وجسدك
يؤنسك في سفرك  وفي دراستك  وفي عملك  وفي مناسباتك
يحترم خصوصياتك  وحرياتك  ولا يعاملك بتسلط أ وبتطفل
لا يبخل عليك في ماله أ وفي علمه أ وفي مساعدته
لا يخدعك  ولا يحسدك  ولا يتجسس عليك  ولا يستغلك
يزيح عنك الهم  ويخفف عنك ألمك  ويدخل التفاؤل في روحك
يشجعك على المثابرة  وعدم الاستسلام أمام الصعاب
يصدقك القول  ولا يجاملك في أمور حياتك لأنه لا يضحك عليك
يخلص لاهتمامك  ولا ينكر جميلك  ويحرص على سمعتك
لا تمل من تبادل الحوار معه  ومشاركة الأفكار  والآراء
أتعلم من ه والذي يحمل كل هذه السمات في حياتك ؟
إنه «صديقك» ،  وليس الصديق من يقضي معك وقتا أطول إنما الصديق من يسعد كل أوقاتك ! فليس كل من تسميه صديقا بصديق ! تحياتي لكل الأصدقاء.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث