جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 06 مارس 2018

جمال المرء طاعته

بمناسبة يوم المرأة العالمي 8 مارس ويوم زواجي اتمنى ان يكون دور المرأة الأساسي في بناء الاسرة ورعاية الأطفال وتربيتهم على الأخلاق الحميدة وبالاخص المرأة الاحوازية و العربية وعلى دينهم الحنيف، ولن تتمكن المرأة من تأدية رسالتها بالأمومة والتربية إن لم تكن مهيأة نفسياً لعاداتها وتقاليدها العربية و الاسلامية  المقدسة، ذلك أن دور المرأة في المنزل يتعدى دور العناية بالطعام واللباس وتنظيم أمور بيتها، إلى مهمتها في إعداد أبنائها للانخراط في المجتمع والتعاطي والاندماج معه، واحث الاحوازية بالذات من خلال قيامها بتزويد أطفالها بمعلومات وطنية و هي القضيه الاحوازية العادلة ومع الاخرين، وتعليمهم كيفية التعامل باحترام وتبين لهم دورهم في المجتمع العربي، وحقهم في المشاركة الاجتماعية الصحيحة.
تأتي أهمية المرأة في المجتمع ودورها القوي والفعال من خلال تأديتها و هي الام الحنونة والاخت التي تتنخه بك والبنت التي لايملي عينها الا ابوها والزوجة الصالحة واذا امرتها اطاعت و اذا نظرتها ابتسمت و اسرتك و اذا غبت عنها حافظت على نفسها وبيتها و سمعتها لتكون رسالة لغيرها الذين تزرع بهم الأخلاق الحميدة وتحفزهم للدراسة، وتشجعهم على الثقافة العربية والمعرفة التي تفيدهم ما بعد التعلم في حياتهم العملية.
تعمل المرأة في مساندة زوجها والوقوف إلى جانبه يداً بيد، من أجل مواجهة الشدائد والتحديات في الحياة، وتحمل الصعوبات التي تواجههم في المهجر وداخل الاحواز ، و تبدأ بتربية الأطفال وتعليمهم وتأمين مطالبهم على  حد سواء وقد تعمل المرأة لتساهم في تخفيف العبء عن الرجل ومشاركته المسؤوليات.
دعمت المجتمعات المتحضرة المرأة وأكدت على دورها الرئيسي والكبير في صنع القرار، وتحمل المناصب المهمة والعالية في جميع جوانب الحياة الاجتماعية والثقافية والاقتصادية وحتى السياسية، حيث أثبتت جدارتها بإعطائها حقوقها كاملة كالرجل في كافة مجالات الحياة بأهميتها من خلال المشاركة في الندوات والمؤتمرات العالمية للهيئات والمنظمات الدولية التي تعنى بحل قضايا المجتمع.
لعبت المرأة دوراً كبيراً من خلال مساهمتها بسوق العمل إلى جانب الرجل، في حل مشكلة الفقر وفي رفع المستوى المعيشي للأسرة والمجتمع، وخاصة إذا كانت المرأة هي العائل الوحيد والأساسي في أسرتها لتعمل من أجل تأمين حياة كريمة لعائلتها. لكي تطبق المثل وراء كل رجل عظيم امرأة احوازية عظيمة:

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث