جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 21 فبراير 2018

قدم استقالتك يا وزير! «1-2»

تصدر ترند تويتر بشأن وفاة طالب كويتي اهتمام الشعب الكويتي في الفترة الأخيرة، والذي اتهم فيه معلمة مصرية بقتله، وارتفعت أصوات تطلب سجنها وعدم الاكتفاء بإبعادها واستقالة الوزير، حيث جاء في الترند أن والدي الطالب المتوفى أفادا بأن فقيدهما كان يعاني من مرض في القلب، وقد أودعا الإثباتات الطبية بشأن ذلك في إدارة المدرسة مسبقا، وبالتالي من البديهي أن مريض القلب لابد أن تكون له معاملة خاصة وتقع على عاتق إدارة المدرسة مسؤولية توصية جميع المعلمات أخذ الحذر في التعامل مع هذا الطالب لأنه حالة صحية حرجة خاصة أن مرض القلب في عمر الطفولة ليس بالأمر الهين ومن البديهي أن سوء المعاملة معه سوف تتسبب بتدهور صحته! وتدور الحادثة كما أفادتها والدة صديق الطالب المتوفى في الفصل بأن المعلمة قامت بدفع الطالب بقوة إلى الخلف ما تسبب بضربه بالحائط وذلك توبيخا له من دون أن تحدد سبب ردة فعل المعلمة، وأكملت أن الطالب أخذ بالبكاء طوال الحصة الدراسية بعد تصرف المعلمة «العدائي» وتوجه مباشرة بعد الحصة إلى إدارة المدرسة طلبا لمهاتفة والدته إلا أن الإدارة رفضت وبعد نهاية الدوام المدرسي أتت الوالدة لاصطحاب ابنها ثم سألته عن سبب ضيقه فاشتكى لها ما حصل معه، ثم أفاد والدا المرحوم بأنه بات مقهورا طوال اليوم وفي اليوم التالي نوت والدته أن تتوجه لإدارة المدرسة وتقدم لهم شكوى رسمية بشأن ما حصل مع ابنها لكن ابنها تدهورت حالته الصحية فأخذته فورا إلى المستشفى إلى أن وافته المنية. وأفاد بعض المواطنين بأن المعلمة المتهمة بقتل الطالب كانت تعمل في مدرسة بالصباحية وتم نقلها بعد مجموعة من الشكاوى التي صدرت بحقها. ولأنها  قضية رأي عام صرح الوزير باتخاذ الإجراء القانوني الحازم، وذلك بإيقاف المعلمة عن التدريس وإحالتها إلى التحقيق فورا ومنعها من السفر، وبعدها ظهرت المعلمة المتهمة هاتفيا في الإعلام المصري ونفت كل ما نسب إليها من اعتدائها على الطالب أو بعلمها عن حالته الصحية وقالت ان المرحوم كان شقيا بالفصل وينظر لها بنظرة احتقار، وخلال فترة القضية تسارع بعض النواب المتلونين في تسجيل التكسبات السياسية وتسارع بعض ناشطي الشبكات بطلب استقالة الوزير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث