جريدة الشاهد اليومية

السبت, 17 فبراير 2018

الحوارات الرياضية والروح الرياضية


جميل جداً أن تساهم القنوات الرسمية الحكومية ومحطات وقنوات القطاع الخاص بإعطاء مساحة تغطي الأنشطة الرياضية بالكويت وذلك لتشجيع الشباب الرياضي لمتابعة هواياتهم الرياضية وأخبار الرياضة على المستوى المحلي والخليجي والدولي.
وقد اتجهت بعض هذه القنوات الرياضية لتخصيص ساعات من البث المباشر للحوارات الرياضية من خلال مشاركة العديد من الرياضيين والمتخصصين بالشأن الرياضي.وقد ازدادت حدة المنافسة بين القنوات التلفزيونية في هذه الحوارات الرياضية وهذا أمر طيب لتقديم الأفضل لجمهور المتابعين والمهتمين بالشأن الرياضي.
ولكن هناك بعض الملاحظات على بعض الحوارات الرياضية والتي تبث مباشرة على قنوات التلفزة المختلفة؛أول هذه الملاحظات تزامن عرض هذه الحوارات وعادة يكون البث بعد منتصف الليل. بعض ضيوف هذه الحلقات له رأيه المسبق والمحدد في الموضوع المطروح للنقاش!! حيث إن بعض الضيوف الذين تتم مشاركتهم في هذه الحوارات الرياضية محسوبون على معسكر من المعسكرات الرياضية الموجهة!! فبعض هؤلاء الضيوف لا يمثل نفسه بقدر ما يمثل توجها أو معسكرا من المعسكرات الرياضية التي هي أحد أسباب التدهور الرياضي والتخلف في المجال الرياضي الذي وصلت له الرياضة بالكويت!
أما المأخذ الأكبر على بعض هذه الحوارات الرياضية المباشرة هو خروجها عن الروح الرياضية وعن الذوق العام وتبادل التهم والصراخ و السب في بعض الأحيان.
وأحب أن أوكد أن أغلب ضيوف ومعدي ومديري هذه الحوارات الرياضية يتمتعون بأخلاق رياضية عالية بجانب إطلاعهم وثقافتهم الرياضية، ولكن هناك من يحاول بقصد أو بدون قصد أن يشوه الرياضة والرياضيين.
لذا أتمنى من إخواني وزملائي الرياضيين أن يبتعدوا عن كل ما يقلل من شأن الرياضة والرياضيين في بلدي الحبيب وأن يبتعدوا عن التحزب والتعنصر لتيار رياضي على حساب تيار آخر فإن في ذلك خسارة للرياضة وبعداً عن الروح الرياضية التي تتسامى عن كثير من الخلافات وتجمع الشعوب والدول المتناحرة!
أرجو أن يطبق المتحاورون «fair play»  في حواراتهم الرياضية التلفزيونية المباشرة.
ودمتم سالمين

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث