جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 27 مارس 2008

حديد تشيرنوبل الإشعاعي ‮ ‬في‮ ‬الكويت


بدر الناصر

سمعت أن‮ »‬مشاريع الإسكان‮« ‬اشترت حديد مفاعل‮ »‬تشيرنوبل‮« ‬المشبع باليورانيوم والاشعاعات القاتلة‮.. ‬وذلك لإنجاز بعض المشاريع المستقبلية في‮ ‬الدولة‮. ‬وسبب شراء هذا الحديد هو رخص قيمته فهو أقل بكثير من الحديد الصناعي،‮ ‬ولأنه‮ ‬غير صالح للاستعمال ويجب أن‮ ‬يتم ابعاده عن أي‮ ‬مكان‮ ‬يوجد به انسان أو حتى حيوان حتى‮ ‬يؤمنوا بلادهم من أخطاره الدائمة بسبب الاشعاعات التي‮ ‬توجد من اليورانيوم وغيره من المواد الخطرة المشعة ويضيفوا‮ »‬كم بيزه‮«.. ‬وهناك من قال إن احدى شركات الاتصالات قامت‮ »‬بتسريب‮« ‬هذا الخبر من أجل تعطيل انجاز مشروع بناء شركة الاتصالات الثالثة التي‮ ‬ستكون في‮ ‬الخدمة قريباً‮ ‬،‮ ‬وأن‮ »‬الاتصالات الثالثة‮« ‬اشترت هذا الحديد لبناء برج اتصالات لها بالإضافة إلى بناء مبناها الجديد‮.. ‬فقامت احدى هذه الشركات بنشر الخبر لتقوم‮ »‬بتشويه‮« ‬صورة‮ »‬الاتصالات الثالثة‮« ‬وإلحاق الأذى بها حتى لا تنافس الشركات الموجودة حالياً‮.‬
يا جهات الاختصاص‮.. ‬تحركوا وتأكدوا من الخبر و»ريحونا‮«.. ‬فلابد ان‮ ‬يتم التوضيح‮.. ‬فإن حصل الأمر الأول أو الثاني‮! »‬فأبصم بالعشرة‮« ‬ان الكويت على شفا حفرة من الهلاك،‮ ‬والخطر اقترب ويكفينا وجود مفاعل‮ »‬بوشهر الإيراني‮« ‬القريب منا والخوف من أي‮ ‬تسرب اشعاعي‮ ‬منه‮.. ‬لتأتي‮ ‬احدى الشركات أو‮ »‬مشاريع الاسكان‮«‬،‮ ‬ان صح الخبر طبعا‮.. ‬وتجعل هذا الحديد الإشعاعي‮ ‬المشبع باليورانيوم المدمر‮ »‬بيننا‮«‬،‮ ‬فرسالتي‮ ‬لكم‮ ‬يا جهات الاختصاص أو من‮ ‬يهمه الأمر ان تتأكدوا من صحة هذا الخبر واصدار بيان رسمي‮ ‬لتوضيح الأمر وما هي‮ ‬علاقة‮ »‬المشاريع‮« ‬أو الشركات بهذا الخبر‮.‬
‮{{{‬
روي‮ ‬أن الحجاج خطب ذات مرة فأطال الخطبة‮.. ‬فقام رجل فقال له‮: ‬الصلاة فإن الوقت لا‮ ‬ينتظرك والرب لا‮ ‬يعذرك‮.. ‬فأمر بحسبه فأتاه قومه وزعموا بأنه مجنون،‮ ‬وسألوه ان‮ ‬يخلي‮ ‬سبيله‮.. ‬فقال إن أقر أنه مجنون فسأخلي‮ ‬سبيله‮.. ‬فقال الرجال حين سئل‮: ‬معاذ الله ان ازعم بان الله ابتلاني‮ ‬وقد عافاني‮.. ‬فبلغ‮ ‬الحجاج فعفا عنه لصدقه‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث