جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 24 مارس 2008

حفر أسماء المطربين‮ ‬على أيدي‮ ‬الطالبات

بدر الناصر

قبل أيام ذهبت لمدرسة للبنات للمرحلة المتوسطة لمعرفة مستوى ابنة اخي‮ ‬وذلك لانشغاله خارج البلاد وعدم قدرته على التواصل معهمم،‮ ‬واوكلني‮ ‬بهذه الزيارة بالنيابة عنه،‮ ‬وبعد اطمئناني‮ ‬على ابنة اخي‮ ‬وسؤالي‮ ‬معلماتها عن مستواها الدراسي‮.. ‬الخ‮.‬
قابلت المديرة ودار بيننا حديث عن المستوى الدراسي‮ ‬الذي‮ ‬وصلت اليه البلاد من رقي‮ ‬في‮ ‬التعليم بشكل عام وهذه الطفرة الكبيرة في‮ ‬هذا المجال وانها افضل من السابق وان وزارة التربية بصدد اصدار قرار‮ ‬يشكل قفزة نوعية في‮ ‬مجال تحسين المستوى التعليمي‮ ‬وانه سيتم تغيير الكتب والاتجاه إلى الغائها وسيكون البديل عنها كتباً‮ ‬مضغوطة على سيديهات كمبيوتر،‮ ‬وبعدها تطرقنا للنقاط السلبية وسبل معالجتها لى ان وصلنا في‮ ‬الحديث عن نوعية مشاغبة الطالبات في‮ ‬المرحلة المتوسطة وقد حدثتني‮ ‬المديرة عن امر صعقني،‮ ‬فقد قالت في‮ ‬الآونة الاخيرة استشرت ظاهرة قديمة كان‮ ‬يفعلها الطلاب فتحولت الى مدارس البنات وهي‮ ‬حفر اسماء الاشخاص المفضلين لديهن على ايديهن باستخدام مشرط حاد او اي‮ ‬آلة حادة،‮ ‬اذ تقوم الطالبة بحفر اسم من تحب من مطربين أو نجوم سينما او نجمات سينما او مطربات فيديو كليب،‮ ‬واكدت انها رأت هذه الرسوم على ايدي‮ ‬اكثر من‮ ‬20‮ ‬طالبة،‮ ‬وان احداهن حفرت على‮ ‬يدها اسم احد الكويتيين الذين شاركوا في‮ ‬برنامج ستار اكاديمي‮ ‬الحالي،‮ ‬وتستكمل حديثها بانها في‮ ‬اول مرة رأت احدى الطالبات ارتعبت من مشهد الدم الذي‮ ‬يسيل من‮ ‬يدها ولما سألتها عن سبب الاصابة قالت انها كانت تحفر اسم صديقتها‮ »‬سارة‮« ‬التي‮ ‬تحبها كثيراً،‮ ‬وذكرت المديرة ان هذه الظاهرة بدأت من طالبة واحدة ثم من باب التقليد انتشرت بين الفتيات‮.‬
واقول للمديرة الفاضلة هناك طائر صغير اذا امسك به احد فانه‮ ‬يصدر صوتاً‮ ‬خافتاً‮ ‬رفيعاً‮ ‬جداً‮ ‬لا‮ ‬يكاد‮ ‬يسمع لكن هذا الصوت الخافت‮ ‬يستطيع ابوه وامه ان‮ ‬يسمعاه على بعد‮ ‬50‮ ‬متراً‮ ‬فيقتربان من ويطيران حوله لانقاذه‮.‬
ولا اقول الا الله‮ ‬يعين اخواتنا المعلمات على مشاكل الطالبات،‮ ‬وهذه المشكلة المسؤول الاول والاخير فيها هو والدا الطالبة بالدرجة الأولى فاين هما من تشويه اجساد بناتهم فهل فعلا لم‮ ‬يكتشفوا ما في‮ ‬اجسادهن؟‮!‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث