جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 23 يناير 2018

بنيان البيت والربط الإلكتروني

عند بنائك بيتا ستدوخ السبع دوخات ، ليس بسبب العمّال والمقاول فتلك قصة أخرى ولكن بسبب طلب المستندات والأوراق المهمة لإكمال تسجيلك ولإعطاء المكتب الهندسي الأوراق المطلوبة لإكمال إجراءات المخطط وترخيصه من قبل البلدية، وكذلك لذهابك لبنك التسليف ، فتجد الشخص مثقلا بالأوراق والمعاملات ليستخرج ورقة هنا وهناك ، ويقفز من مبنى حكومي لمبنى حكومي آخر فتراه يسابق الريح وكأنه ممسوس من الجن وجل همه أن يستخرج أوراقه كاملةً ..
فوالله مأساة أن نرى إخواننا المواطنين وتعبهم ومراكضهم من إدارة لإدارة ومن وزارة الى وزارة أخرى لهو شيء محزن .
فنتمنى تفعيل الربط الإلكتروني حتى داخل الوزارات والإدارات المختلفة .
فالمراسلة الإلكترونية مطلب مهم ، فالربط الإلكتروني بين وزارات الدولة يسهم في توفير الجهد والوقت معاً وكذلك الخصوصية التامة لوصولها بأسرع وقت.
فموضوع البنيان يحتاج إلى عدة وزارات لمراجعتها لأخذ ورقة هنا وورقة هناك ، فنتمنى من وزارة الكهرباء والماء والبلدية والمؤسسة العامة للرعاية السكنية أن يكون بينها ربط إلكتروني فيما يخص الخدمات المشتركة بين هذه الجهات من مراسلات واعتمادات .. إلخ .
وسترون العجب العجاب من هذا الربط من حيث تسهيل الخدمات للمواطنين والموظفين أنفسهم .
فهناك المعاق والمرأة وكبير السن والمسؤول فتصعب عليهم التنقل والذهاب يومياً لاستخراج هذه الأوراق من وزارة لاخرى ومن إدارة لأخرى ..
فما أتحدث عنه هو أحد مشاريع الحكومة الإلكترونية ، فنريدها على ارض الواقع وليس بالخيال أو على الورق .
وبالمناسبة لماذا لايوجد مكتب مختص تحت سقف واحد مثل «خدمة المواطن» لاستخراج جميع التراخيص وتقديم طلب للبلدية مثل شهادة النظافة أو الترخيص للمخطط، وكذلك لمعاملة ايصال التيار الكهربائي بدلاً من الفوضى بالإجراءات وتكدس المواطنين لإنهاء معاملاتهم بتوقيع هنا وتوقيع هناك؟
ودمتم بحفظ الله.

• نكشة:
‏أكثر الناس كذباً أكثرهم حديثًا عن نفسه.
‏مثل من تركيا

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث