الأربعاء, 17 يناير 2018

كويتي يتعنصر على كويتي

عزيزي القارئ، لقد عدت لك من جديد بعد انقطاع قصير بسبب مشاغل الحياة، ولكني عدت لحبي لابناء بلدي الحبيب الكويت، بداية هنالك موضوع خلوني اسميه «موضوع الساحة» والذي يتحدث عن الوافدين، لا نختلف بأن المقيمين والوافدين هم ابناؤنا وبلدنا بلدهم، ولكنني بهذه المقالة اريد التطرق الى الحديث عن ابناء البلد الذين يمارسون العنصرية على ابناء البلد، كيف؟
عندما تمشي بشارع مليء بلوحات اعلانية مكتوب عليها للايجار وتحتها رقم الهاتف وتحت الرقم مكتوب للاجانب والمقيمين، فما التصور الاول الذي يخطر ببالك؟ طبعا رفض تأجير المواطن الكويتي معناه «لا نريد كويتيين»، هنا ياتي تساؤل اخر عن الاسباب، طبعا الاسباب معروفة لدى تجار العقار بأن المواطن الكويتي لا يلتزم بالشروط ولا يلتزم بالدفع وغير ذلك من المبررات، كل ذلك لا يهم، فهو من حقه كصاحب ملك او تاجر ان يؤجر لمن يريد، ولكن الذي لا يحق له هو التقليل من احترام المواطن الكويتي علنا من خلال هذه الاعلانات التي تسيء لسمعة ابناء البلد فهي عنصرية، اذ يتم التمييز بين المواطن والاجانب والمقيمين، خلوني اعكس لكم الصورة، اذا تم وضع اعلانات الايجار للكويتيين فقط، ماذا تتوقعون ردة فعل الاجانب والمقيمين؟ لا تعليق، فالأصح وضع رقم الهاتف ويتم التبليغ من خلال الهاتف لا بالعلن، والذي لانرضاه على انفسنا لا نرضاه على غيرنا، لذلك يجب على المسؤولين التحرك والنظر بمثل هذه الاعلانات التي تزرع العنصرية بين كل شخص يعيش على هذا البلد الحبيب الذي يحتضن البعيد قبل القريب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث