جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 20 ديسمبر 2009

شلون تبونها هيبة؟

محمد الزمانان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

منذ نشأة الكويت وأسرة آل صباح هي‮ ‬الأسرة الكريمة التي‮ ‬تحكم هذا البلد بعد مبايعة تامة وكلية ولم نر أي‮ ‬شخص كويتي‮ ‬منذ اكثر من‮ ‬300‮ ‬عام ومن عهد صباح الأول إلى عهد صاحب السمو أمير البلاد الحالي‮ ‬الشيخ صباح الأحمد عارض الأسرة في‮ ‬حكمها وحتى أثناء تعليق مجلس الأمة في‮ ‬سنة‮ ‬1986‮ ‬ودواوين الاثنين ومن بعدها‮ ‬غزو العراق للكويت في‮ ‬العام‮ ‬1990‮ ‬وعلى إثره سقطت المؤسسات وسقطت الدولة،‮ ‬إلا أن الشعب الكويتي‮ ‬رفض الأمر الواقع وخرج بالمظاهرات التي‮ ‬تهتف باسم الكويت وأسرة ال صباح ممثلة بأميرها الراحل الشيخ جابر الأحمد‮ -‬رحمه الله‮ -‬والتف الشعب الكويتي‮ ‬بأكمله حول هذه الأسرة الكريمة ليبرهن للعالم اجمع بأن الكويتيين لا‮ ‬يقبلون بأي‮ ‬أسرة تحكمهم إلا هذه الأسرة الكريمة وهذا الشيء معروف ومتفق عليه من الكل،‮ ‬إذاً‮ ‬لماذا‮ ‬يحاول أن‮ ‬يصور البعض من النواب الموالين وبعض الكتّاب والإعلاميين وملاك بعض القنوات الفضائية أن أي‮ ‬شخص‮ ‬يعارض سياسة سمو الرئيس الحكومية هو معارض لأسرة الحكم وخارج عن الملة؟ لماذا تتم مهاجمة النواب المستجوبين ومن‮ ‬يؤيدهم من شباب حملة‮ »‬نبيها علنية‮« ‬بأنهم‮ ‬يعملون على هز هيبة الأسرة وان انتقادهم لسياسة سمو الرئيس الحكومية انتقاد لأسرة الحكم؟ السنا في‮ ‬بلد الحريات وبلد الديمقراطية وحرية الرأي‮ ‬مكفولة؟ لماذا الاستماتة من بعض المفسدين لخلق حالة من الصراع ما بين الشعب وبين أسرة الصباح وإقحام الأسرة الكريمة في‮ ‬أي‮ ‬اختلاف نيابي‮- ‬حكومي؟ وما الهيبة التي‮ ‬يتكلمون عنها وسيسترجعونها بحملتهم البالية؟ الكل‮ ‬يعلم بأن هيبة الأسرة شامخة وستظل شامخة دون حملات صبيانية ليس لها داع،‮ ‬وهيبة الأسرة من هيبة الشعب فأي‮ ‬هيبة‮ ‬يسعون لها؟ اتركوا الأسرة بعيدة عن الصراع السياسي‮ ‬والتكسب الشخصي‮ ‬فسمو الرئيس والوزراء الشيوخ هم رجال دولة‮ ‬يعملون في‮ ‬الحقل السياسي‮ ‬وهم معرضون للنقد وللمساءلة كونهم وزراء وينتقدون على هذه الصفة وليس كونهم من أبناء الأسرة ولعل أكثرهم‮ ‬يفرح بالنقد البناء ويقول دائماً‮ ‬انتقدوني‮ ‬إن أخطأت‮.‬
من استضاف احد الكتّاب أكثر من مرة للإساءة لأحد أبناء الأسرة المحترمين هو من‮ ‬يسعي‮ ‬الآن لتأسيس حملة نبيها هيبة أرأيتم حجم التناقض‮! ‬بالنهاية أود أن أوجه رسالة لكل من‮ ‬يحاول أن‮ ‬يقحم هيبة الأسرة بالسياسة‮: ‬اتركوا الشيوخ بحالهم فهيبتهم موجودة منذ نشأة الدولة ولا تحاولوا أن تدسوا السم بالعسل‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث