جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 16 مارس 2009

مشتهي‮ ‬استجوب

طلال الرشدان
هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

لقد تعودت خلال الايام القليلة الماضية ان اردد كلمة‮ »‬استجوب‮« ‬فاستمتعت بتطبيقها على اي‮ ‬كان فبدأتها بأبنائي‮ ‬ثم بالخدم وانهيتها بزوجتي‮.‬
لقد كانت هذه الكلمة في‮ ‬عداد الاموات منذ زمن بعيد ولكنها بدأت تتردد كثيرا من اعضاء مجلس الامة في‮ ‬الآونة الاخيرة فالكل بدأ‮ ‬يهدد بالاستجواب‮ (‬على ولا شيء‮) ‬على سحب جنسية او داو كيميكال وعلى وضع اقتصادي‮ ‬واخرتها على شبرة على شكل مسجد‮.‬
لاشك ان الاستجواب حق مشروع،‮ ‬والجميع‮ ‬يؤيده اذا كان للصالح العام،‮ ‬ولكن ما نشاهده ونسمعه حاليا هو مباراة بين طرفين الحكومة والمجلس وللاسف لا‮ ‬يوجد حكم لهذه المباراة والملاحظ ان الحكومة مهزومة عشرة صفر والسبب ضعفها الذي‮ ‬سبب هجمة عكسية استقوى منها اعضاء مجلس الامة‮.‬
فأي‮ ‬حكومة هذه التي‮ ‬لا‮ ‬يوجد لها خطة وأي‮ ‬حكومة التي‮ ‬كلما تغيرت ضعفت اكثر،‮ ‬فلماذا اصبحت حكومتنا مهلهلة؟
ان الاستجوابات التي‮ ‬يطالب بها اعضاء المجلس حاليا كثيرة جدا لدرجة ان كلمة استجواب فقدت قيمتها واصبحت لا تعني‮ ‬لنا شيئا من كثرة ترديدها عالفاضي‮ ‬والمليان وعلى‮ ‬غير معنى،‮ ‬فالكل‮ ‬يشتهي‮ ‬الاستجواب الذي‮ ‬اصبح الوجبة الرئيسية لكل نائب واصبح النائب على استعداد لان‮ ‬يحل المجلس لانه‮ ‬يعرف ان الشعب بدأ‮ ‬يلمس ان الحكومة في‮ ‬بطنها شيء والا ماذا‮ ‬يسمى ما‮ ‬يحصل حاليا من تراجع وعلى جميع المستويات اذ لا توجد اولوية لرغبات الشعب التي‮ ‬دفنت مع الحكومات السابقة فقد كانت تلك الحكومات قوية ولا‮ ‬يوجد بها وزير بوطقة او وزير نص كم فالكل واحد والرسالة واضحة بأن الحكومة تفكيرها محدود جدا وكم كنت اتمنى ان تواجه تلك الاستجوابات التي‮ ‬يتهافت عليها اعضاء المجلس لانهم‮ ‬يجدون استمتاعا في‮ ‬احراج الحكومة واظهارها بوضع مخجل‮.‬
مرة اخرى نحن ابناء الشعب نثق تماما بأن هناك حكومة ظل تدير هذا البلد،‮ ‬ولكن متى توقف عند حدودها؟ ومتى‮ ‬يرى هذا الشعب النور ليتغنى بحب الوطن ولنقول عاش الامير وعاش الشعب وعاشت الكويت وعاش الاستجواب؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث