جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 10 يناير 2018

ذكراك لن تموت

هناك نوع من الرجال تبقى ذكراهم حاضرة وإن رحلوا عن دنيانا، والمرحوم والدي صادق حاجي يعقوب معرفي، كان واحدا من هؤلاء، واليوم تمر الذكرى السنوية الاولى لغيابه عنا وهو يحتسب عند ربه، فقد ترك المرحوم الوالد سيرة عطرة لاسيما أنه من الاجتماعيين البارزين ومن الصعب على المرء أن يفقد والده ولكن إرادة الله هي الغالبة.
كان لنا سندا في الرخاء والشدة، فالأب رجل لن يتكرر في الحياة أبداً ولن يغني عن غيابه احد، فالأب معطف أمان في ليالي العمر، والوالد رحمه الله رجل لن يكرره الزمن.
كان رحمه الله على صلة مباشرة بجميع أفراد أسرته وعائلته.
وعندما نستذكر الفقيد فاننا نترحم عليه أولاً، ونتفكر بأحوال الدنيا وما يدور من حولنا ونستغفر الله ونردد مع الطيبين اللهم احفظ لنا والدتنا وأهلنا وأولادنا واحفظ نعمة الأمن والأمان لبلدنا الكويت.
ولي في هذا المقام كلمات لشاعر يقول فيها:
وإذا الشدائد أقبلت
بعد رحيلك فلا تلمها
لقد مات قوم وما ماتت فضائلهم
وعاش قوم بين الناس وهم في الناس أموات
إن العين لتدمع وإن القلب ليحزن وإنا على فراقك
يا والدي لمحزونون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث