جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 20 ديسمبر 2017

‏تهنئة للاتحاد الكويتي لكرة القدم برفع الإيقاف

الاتحاد الكويتي لكرة القدم من أقدم الاتحادات العربية، تميز عبر الزمن ببنية تنظيمية وإنجازات فائقة ومشاركات اقليمية وعربية ودولية حقق خلالها نجومية رائدة وفي السبعينات والثمانينات شهدت كرة القدم الكويتية عصرها الذهبي الذي لا يزال يتماهى في ذاكرتنا ووجداننا. مر الاتحاد الكويتي لكرة القدم بمصاعب إدارية تمثلت في تغيير قوانينه الرياضية واحداث التعديلات، ما أدى إلى وجود اتجاهين لصنع القرار الإداري الرياضي وتحول كل اتجاه لامتداد خارج الاتحاد نفسه وأثر على الأندية الرياضية الكويتية 
والتي كانت احيانا انعكاساً اجتماعياً لجدل آخر يقع في عمق المجتمع الكويتي وهذا كان معلنا في الصحف الرسمية ولكن مع ذلك يبقى الجدل الداخلي رياضيا وإداريا قابلا للحل لأنه ما من شك بأن الكادر الرياضي والإداري في كافة مراحله كانت تغلب عليه روح الاخاء بين الجميع والرغبة في تميز الكويت،إلا أن الاتحاد الكويتي لكرة القدم مر بمرحلة عصيبة حينما قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم ايقاف أي مشاركة خارجية للاتحاد الكويتي لكرة القدم مالم يتم تعديل القوانين الرياضية الكويتية بحيث تتوافق مع القوانين الرياضية الدولية وبقي هذا القرار لمدة سنتين تم فيه عزل الكرة الكويتية عن المسار الاقليمي والعربي والدولي والآن قرر الاتحاد الدولي لكرة القدم رفع الايقاف الخارجي عن الكرة الكويتية،  وقد أبلغ رئيس الاتحاد الدولي بنفسه الكويت بهذا القرار في زيارته الاخيرة بعد أن ساهم مجلس الأمة بتعديل قانون الرياضة وفق المتطلبات الدولية للفيفا وكان لرئيس مجلس الأمة وللجنة الشباب والرياضة البرلمانية والدكتور حمود فليطح الدور الاساسي في تدارك الخلاف مع الاتحاد الدولي حرصا على عالمية المعايير الرياضية وفي هذه المناسبة  نقدم التهنئة القلبية الخالصة للاتحاد الكويتي بكل جماهيره وللجماهير الرياضية عامة،والتهنئة موصولة لرئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم وللجنة الشباب والرياضة البرلمانية بمجلس الأمة.
وقد كان من المبشرات المبكرة لهذا الرفع أن اللجنة الفنية في الاتحاد الكويتي لكرة القدم أعلنت عن انطلاق مباريات خليجي 23 وعلى ارض الملاعب الكويتية، كما أن النوادي الكويتية والمنتخب الوطني بات بإمكانهما المشاركة الخارجية الآن الاتحاد الدولي لكرة القدم يتعين عليه تنفيذ القانون الجديد الذي وافق على تعديله مجلس الأمة في جلسة خاصة من خلال وضع لوائح تنفيذية خاصة لكافة المشاكل التي تواجه اللاعبين خاصة التعديل المتعلق بنظام التصويت حيث كان الاتحاد الدولي لكرة القدم واللجنة الاولمبية الدولية اعترضا على نظام التصويت بالقائمة المتبع بقانون الرياضة فيما يتعلق بانتخابات الأندية الرياضية الكويتية وطالبا باعتماد التصويت بالصوت الواحد والذي نراه ونقترحه لتعميق الثقة مع الجانب الدولي حل مجالس الاندية الرياضية بعد «خليجي 23» والبدء بانتخابات تشكيل مجالس للاندية بنظام الصوت الواحد وتجاوز التصويت بنظام القائمة والانتقال للشفافية وضمان حقوق اللاعبين والرياضيين في كافة الاندية وبذلك تعود الكويت بنفسها لمعايير الرياضة الدولية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث