جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 ديسمبر 2017

القدس تستغيث

القدس تناديكم أيها العرب وتقول لكم في هذا اليوم المشؤوم خرجت من عروبتكم وذهبت إلى الكيان الصهيوني، المسجد الأقصى حزين وجميع الانوار أطفئت أمس وهو أيضا حزين على مرتاديه من المصلين.
أين انتم ايها العرب، اصحوا من نومكم واستيقظوا واتفقوا واتحدوا، والله العرب كلهم وبدون استثناء أعينهم عليكم اليوم القدس وغدا الله اعلم من وراء القدس اليوم نريد قرارا حازما وصارما من الجامعة العربية التي هي أيضا أصبحت في عداد المفقودين بأن تقول كلمتها لا لقرار ترامب. المطلوب من الدول العربية حاليا طرد الدبلوماسيين الأميركيين من جميع بلداننا والضغط الدبلوماسي العربي وأيضا من منظمة المؤتمر الإسلامي بأن تضغط على الأميركيين في جميع بلدان الإسلام لأن القدس ليست للفلسطينيين فقط، هي لكل العالم الإسلامي، ورسولنا الأعظم الذي أسري به من المسجد الحرام إلى المسجد الأقصى الذي باركنا حوله، اليوم القدس قد هودت تماما بقرار من رئيس الولايات المتحدة واعترافه بأن القدس عاصمة إسرائيل، ولكن نحن نقول للسيد ترامب القدس عربية وهويتها عربية وتاريخها عربي ولا يمكن لأي من كان ان يتلاعب في التاريخ والقدس خط أحمر ولا يجوز العبور فيه اليوم بقرارك الذي اتخذته بشأن القدس سوف يعيد عملية السلام إلى الوراء وجميع المعاهدات التي ابرمت ستلغى والمطلوب من الفلسطينيين انفسهم أيضا ان يعلنوا أن السلطة الفلسطينية لن تعترف بإسرائيل وان اتفاق اوسلو ايضا بات في عداد الاموات. المنطقة سوف تشتعل في جميع الدول العربية والإسلامية بسبب قرار الاعتراف بالقدس عاصمة للصهاينة ومع الاسف الرئيس الأميركي لم يحترم قرارات مجلس الأمن الدولي والاتفاقيات الدولية التي ابرمت تحت رعايته الامم المتحدة والقوانين الدولية تنطبق على الدول الفقيرة.
إسرائيل منذ ان استحلت فلسطين ومئات القرارات صدرت من مجلس الأمن تدين احتلالها وتشجب وتندد وإسرائيل تصول وتجول وتضرب بعرض الحائط قرارات مجلس الأمن الدولي والتي تهيمن عليه الدول الدائمة العضوية نعم وهذا قرار ترامب بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل دون الرجوع إلى القرارات الدولية.سامحكم الله، القدس لنا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث