جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 14 ديسمبر 2017

اختيار موفق في توقيت مهم

مزيد من التفاؤل والسعادة حملها لنا خبر التغيير الوزاري الجديد، فبعد تجديد الثقة برئيس مجلس الوزراء سمو الشيخ جابر المبارك أول نوفمبر الماضي من العام الحالي 2017، جاءت البشرى الثانية بتعيين الشيخ ناصر صباح الأحمد كنائب أول لرئيس مجلس الوزراء ووزير للدفاع، وهو إضافة قوية لتلك المناصب نظراً لخبراته الطويلة في خدمة وطنه الكويت سياسياً واقتصادياً وثقافياً، حيث تم تعيينه في ديسمبر 1999 مستشاراً خاصاً لسمو ولي العهد وسمو رئيس مجلس الوزراء ثم وزيراً لشؤون الديوان الأميري في فبراير 2006 والمشرف على الرؤية الأميرية 2035، والتي تحمل مستقبلاً عظيماً للكويت لتصبح مركزاً مالياً وتجارياً عالمياً كمحطة مهمة في مبادرة الحزام والطريق الصينية والتي ستربط شرق العالم وغربه براً وبحراً وهو موضوع يطول شرحه وتكثر تفاصيله ولكن لا بد أن نشير إليه وإلى الشيخ ناصر المسؤول عن هذه الرؤية الاقتصادية العظيمة.
وأخيراً كما ذكرنا من قبل، نائب لرئيس مجلس الوزراء ووزير للدفاع في 11 ديسمبر 2017، والحق أن أبو عبدالله مكسب حقيقي لأي منصب لاهتماماته الاقتصادية واسهاماته فيها وكذلك في الجانب الثقافي وتأسيسه لدار الآثار الإسلامية المسؤولة عن مجموعة الصباح الأثرية وذلك بالتعاون مع زوجته الشيخة حصة صباح السالم، وهو أيضاً عضو فخري في مجلس أمناء متحف المتروبوليتان في نيويورك ومؤسس جمعية حماية المال العام الكويتية.
وكما هو واضح من سيرته الذاتية، والتي اختصرناها لضيق المقال، رجل دولة تربى على أيدي رجال عظماء في شتى المجالات ويحب العمل في صمت وبحماس لخدمة وطنه، محب للثقافة والمعرفة والتراث الإنساني، خبير في العلوم الاقتصادية والسياسية.
كلي ثقة وتفاؤل بأن يحقق التغيير الوزاري الجديد طموحات وتطلعات الشعب الكويتي الذي ينتظر مستقبلاً باهراً يعكس قوة شخصية الكويت حكومةً وشعباً، وأخص بالتهنئة أبو عبدالله الشيخ ناصر صباح الأحمد على المنصب الجديد ليواصل تفوقه ونجاحه وجهده لخدمة وطنه وهذا عهدنا دائماً به تحت رعاية ربان سفينة الوطن حضرة صاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح وولي عهده الأمين وندعو الله سبحانه وتعالى أن يحفظهم ويسدد على طريق الحق والخير خطاهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث