جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 10 ديسمبر 2017

الجالية السورية تشكر وزير الداخلية

منذ اليوم الأول الذي أسندت فيه حقيبة وزارة الداخلية للشيخ خالد الجراح نالت الجالية السورية في الكويت بعض الامتيازات الانسانية، نظرا للحالة السياسية الخاصة التي يعيشها الشعب السوري في كل مكان وتقديرا من معالي الوزير لخصائص الحالة الانسانية، فقد أمر معاليه بالافراج عن المحتجزين السوريين المحضرين للابعاد، وذلك بوجود كفيل وبضمان تعهد الكفيل بإعادة مكفوله المبعد في حال لم يتمكن المبعد السوري من تسوية وضعه القانوني لاشك أن هذا حدث يستحق أن نتوقف عنده مليا.
والجالية السورية لاتتوانى عن تقديم الثناء لمعالي وزير الداخلية الشيخ خالد الجراح والتي التمست منه التعاطف الرحيم، خصوصاً في مسائل الزيارة العائلية، فقد تهيأ لعدد من العائلات السورية رؤية أبنائها بعد  ردح زمني مديد من التيه،  وإنني ككاتب لهذه الخاطرة أتوجه لمعالي وزير الداخلية بالمناشدة بالنظر بطلبات الزيارة خاصة التي تقدمت بها ثكالى سوريات مقيمات بالكويت فقدن أزواجهن بظروف خاصة وبقي لهن أمل في رؤية ابنائهن زائرين كما نتطلع مع الرجاء لتسهيل زيارة أزواج النساء السوريات بمن في ذلك الذين تم إبعادهم اداريا أو تم ابعادهم على خلفية التصنيف الذي تم بسبب تبلور المشهد الدامي في سوريا اليوم معالي وزير الداخلية، حفظه الله ورعاه، يحيي وبقوة إنسانية تاريخ الكويت ومبادئ رحمتها الفطرية التي عهدها المؤرخون السياسيون عن الكويت وعن أهلها وعن أسرة آل الصباح الكرام التاج الرفيع الموصول بخصائص العرب الكرام من كل قلوبنا نقول لكم سيدي معالي الوزير: بارك الله بكم وجزاكم كل خير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث