جريدة الشاهد اليومية

د. براك النون

د. براك النون

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

الكويت ... في القمة

الخميس, 07 ديسمبر 2017

ببالغ الفخر والاعتراز، تلقينا نحن الكويتيين تهنئة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بانعقاد القمة الخليجية بالكويت في موعدها المقرر، وقد اعتبر سموه انعقاد القمة في موعدها نجاحاً كبيراً، وأن ذلك يثبت للعالم أجمع حرصنا على هذا الكيان وأهمية استمرار آلية انعقاده، مكرسين توجهاً رائداً وهو أن أي خلاف يطرأ على مستوى دولنا، ومهما بلغ لابد أن يبقى مجلس التعاون بمنأى عنه، لا يتأثر به، أو تتعطل آلية انعقاده.
ونحن بدورنا، نهنئ سمو أميرنا بنجاحه في انعقاد القمة، رغم الظروف الإقليمية الصعبة والمعقدة، وهذا يؤكد قدرة سموه على مواجهة أصعب التحديات، وهو المشهود له بالشجاعة والحكمة والرؤية الصائبة، وأذكر في هذا المجال كلمة لوزير خارجية  المملكة العربية السعودية الراحل صاحب السمو الملكي الأمير سعود الفيصل حين قال: إذا تصعبت علينا الأمور نرجع إلى الشيخ صباح الأحمد، والكويت حريصة على توحيد الصف الخليجي.
ونقول لسمو أميرنا المفدى: كفيت ووفيت، وأثلجت صدورنا بهذا النجاح في الحفاظ على وحدة خليجنا وتماسك مجلس التعاون، وهذا ليس بغريب على قائد العمل الإنساني، وشيخ الدبلوماسية، ونحن نشعر بالأمن والطمأنينة لأن السفينة يقودها نوخذة بارع، حريص على سلامة ابنائه، ويعمل جاهدا مخلصا لمصلحة كل أبناء الخليج.
أطال الله عمرك يا أميرنا المفدى، وولي عهدك الأمين رمز التواضع الشيخ نواف الاحمد الجابر الصباح، وأدام على كويتنا الغالية وخليجنا العامر نعمة الأمن والأمان.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث