جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 13 نوفمبر 2017

الإرهاب

الإرهاب آفة العصر... يسعى للإفساد وزعزعة الأمن وترويع الناس وبث الخوف في نفوسهم وقتل الأبرياء وتخريب الممتلكات، ونحو ذلك من أعمال الإفساد المحرمة شرعاً وتشجبها الشعوب وتتأذى منها المجتمعات وتنبذها جميع الأديان.. وقال تعالى «ولا تفسدوا في الأرض بعد إصلاحها» وقد أمرنا الخالق سبحانه بالتصدي لهذه الظاهرة البغيضة بكل مانملك من وسائل وإمكانات، فالمفسدون هم أعداء الله الذين يجب القضاء عليهم.
كما قال رب العزة سبحانه «وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة ومن رباط الخيل ترهبون به عدو الله وعدوكم»..وهو ما يجعلنا في تفكير دائم لابتكار أساليب جديدة في مجال مكافحة الإرهاب واقتصاص جذوره من الوجود.. فلا تقدم ولا بقاء للشعوب في وجود الارهاب والمفسدين، لا سيما وقد طور الإرهاب أسلحته وأساليبه لتنفيذ مخططاته الدنيئة، وقد ثبت في الآونة الأخيرة أن السيارة هي الوسيلة الشائعة عند الارهاب يستخدمها في تنفيذ العديد من عملياته، سواء بوضع انتحاري بداخلها أو بوضع المتفجرات داخل السيارة وتفجيرها عن بعد أو باصطدامها بالهدف المراد تفجيره.                            
إن ذلك ما جعلنا نفكر في ابتكار وسيلة جديدة للتصدي لتلك الوسيلة التي داوم الارهاب على استخدامها في تنفيذ الجزء الأكبر من عملياته. وذلك للحيلولة دون سقوط مزيد من الضحايا والقتلى الأبرياء..إن ما يعنينا في المقام الأول هو أمن الكويت وسلامة المواطن الكويتي وسلامة المقيمين. حيث نقترح إنشاء بوابات على مداخل الطرق الرئيسية والشوارع  داخل الكويت،ويتم تزويد تلك البوابات بأجهزة حديثة ومتطورة لكشف السيارات المفخخة التي يوجد بها متفجرات أو أسلحة أو ذخيرة تهدد الأرواح والممتلكات، ويكون الجهاز قادرا على إظهار هيكل السيارة بالكامل على غرار أجهزة السونار التي تستخدم في المطارات لضبط أي مواد خطرة أو ممنوعات داخل حقائب المسافرين، وفي ذات الوقت تتواجد سيارة شرطة مجهزة على مسافة قريبة من البوابة المقترحة،حيث يكون الجهاز متصلاً بكاميرا تلفزيونية مغلقة داخل سيارة الشرطة يرسل لها الجهاز صورة تفصيلية واضحة للسيارة المفخخة أو التي يوجد بها أسلحة وذخيرة ومن ثم يتم التدخل المباشر للأجهزة الأمنية وإيقاف السيارة المفخخة والسيطرة على الوضع برمته وإفشال المخطط الإرهابي، ويتعين على الدولة مراعاة استخدام أحدث الأجهزة التي توصلت إليها التقنية الحديثة والتي تستخدم للكشف عن السيارات المفخخة، وإلا فلن تؤتي تلك المنظومة الأمنية الجديدة ثمارها المرجوة. لاسيما وقد ابتكر الارهاب أفكارا جديدة تجعل المتفجرات جزءا من السيارة ذاتها تدمج معها في التصنيع فقد يكون باب السيارة أو غطاء المحرك مثلا هو المتفجرات ذاتها فيصعب على الأجهزة العادية أو التفتيش اليدوي كشفها،ومهما بلغت تكلفة شراء تلك الأجهزة الحديثة فلا أغلى من أمن الكويت وسلامة المواطنين والمقيمين عليها. ونؤكد على أن تلك الأجهزة المتطورة لا تمس حرمة المواطن وخصوصياته، فلا يقوم الجهاز إلا بتصوير السيارة المفخخة فقط والتي بداخلها متفجرات أو أسلحة وذخيرة دون سواها، فحرية المواطن وحرمته مصونة لا ينال منها تطبيق تلك المنظومة الأمنية الجديدة لاسيما وأن تلك البوابات يتم وضعها في مداخل الطرق والشوارع الخارجية ومداخل المناطق الداخلية، وعلى أي حال فإن الحرمة الكبرى هي أمن الكويت والكويتيين والتي يجب ألا تمس أو يعتدى عليها.. ونشير إلى أن الفكرة المطروحة تساهم أيضا في إنجاح حملة جمع السلاح من المواطنين وتضييق الخناق على كل من تسول له نفسه ترويع الناس أو المساس بأمن البلاد أو أمن المواطن والمقيم.فهذا المقترح كما يفيد في التصدي للارهاب فهو أيضا يساهم في استقرار الوضع الأمني للبلاد وحفظ الأرواح والممتلكات. ويعيش الجميع مستشعرا نعمة الأمن والأمان بفضل هذا الاقتراح الذي يقدمه مواطن محب لوطنه.. حفظ الله الكويت وشعبها من كل مكروه.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث