جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 19 أكتوير 2017

الملتقى الوطني للإبداعات الشبابية والخطط المستقبلية

بعد ان تلقيت دعوة ملتقى الابداعات الشبابية من احد اعز أصدقاء الطفولة والدراسة الأخ العزيز عبدالوهاب الحجي.. الذي كان يتميز بإبداعاته منذ زمالتي له اثناء الدراسة عندما كنا في المرحلة الابتدائية، وحرصت على ان أدرج هذه الدعوة في جدول يومياتي لثقتي بنجاح ودقة اعمال عبدالوهاب صديق الطفولة.. وهكذا كان الواقع بل فاق التصور.
وفي يوم الاثنين الموافق 16 أكتوبر توجهت لتلبية الدعوة الكريمة للملتقى المزمع اقامته في مجلس الامة.. وبعد الوصول.. سعدت بوجود كوكبة من الشباب المعطاء من أبناء وطني الذين تغمرهم روح التفاؤل لبناء مستقبل متميز. وكان الاستقبال من قبل الشباب المنظمين تسبقه الابتسامة التي تعبر عن أسمى معاني حفاوة الاستقبال من بهو المجلس الى مكان الملتقى. وعادة ما تقاس نجاحات المؤتمرات والملتقيات بالتنظيم حيث كان هذا الملتقى ذو الحضور الكثيف يتميز بتنظيم لا يوصف ويتميز عن العديد من الملتقيات المماثلة.
بدأ الملتقى بالنشيد الوطني وآيات من الذكر الحكيم.. ومن ثم بدأت عريفة الحفل بكلمة ترحيبية وعرفت بالسادة الضيوف وقدمتهم على منصة الملتقى ليبدأ الصديق عبدالوهاب الحجي بكلمة ترحيبية للسادة الحضور ومن ثم ابتدأ بالحديث مع الشيخة الزين الصباح الوكيل المساعد لوزارة الشباب التي أثرت الحضور بقيم التفاؤل من خلال سردها لبعض تجارب الشباب الطموح المتميز، وفي حقيقة الامر فإن المشهد الذي كان يبث روح التفاؤل والامل ويمسح جميع معاني الإحباط ان دعت الشيخة الزين الشباب إلى ضرورة التواصل معها شخصيا في حال تعثر أي شاب طموح لديه مشروع وطني مميز.. هذا هو العشم يا ام فيصل كثر الله من امثالك. وكان هذا لقائي الأول بالشيخة الزين التي تسبقها سيرتها العطرة في مجال دعم الشباب وتبني أفكارهم.
ومن الجانب الاخر تحدث النائب عبدالوهاب البابطين عن رؤية الدولة وعن طموحات الشباب من الجانب التشريعي وابدى ترحيبه بتبني أي مقترح شبابي يتم تقديمه.. وشدد على ضرورة تعديل المناهج التعليمية بما يتوافق مع رؤية الدولة.. كما ذكر في بداية حديثه موقفه مع إدارة البنك الذي كان يعمل به سابقا.. موضحا أنه لا توجد مستحيلات عند رسم الأهداف وان كل الأهداف قابلة للتحقيق من واقع تجربته.
نهاية مقالي.. لا يسعني الا ان اكرر شكري وتقديري للأخوة المنظمين على حفاوة الاستقبال.. واشكر الأخ والصديق عبدالوهاب الحجي على هذه الدعوة الكريمة وأشيد بدوره الذي نجاح هذا الملتقى الوطني، وأتمنى ان تتكرر مثل هذه الملتقيات التي تهدف لتكريس روح التفاؤل والايجابية لدى شباب الوطن.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث