الإثنين, 09 أكتوير 2017

اللواء معرفي ... حمداً لله على السلامة

بسم الله الرحمن الرحيم «وإذا مرضت فهو يشفين» صدق الله العظيم
باقة من الكلمات والورود للواء طلال معرفي العائد من العلاج لان المرض قدر ومقدور من الله على خلقه ولا يستثنى منه احد, ولأن المريض يثاب من الله أجراً على مرضه، فإذن الفرحة غمرتني لدى عودة اللواء معرفي من العلاج بالخارج بالقدر الذي احزنني غيابه, هذا الرجل انسان بكل دلالاته الانسانية في خلقه ومغزاه ومعناه ورسالته وفي مسؤوليته لطالما كان استقباله للجميع نبع من ازهار نفسه الرضية الكريمة المحبة للناس بقدر محبته لبلده الكويت وأهلها ، واليوم وبعد أن عاد فهذا الرجل له حق علينا أن نبث له هذه الكلمات المعطرة بعطر قدومه وعودته وهي أقل ما يستحقه من واجب التكريم من لم نرى منه إلا النظرة الحانية, والسجايا الكريمة فأهلا بك من قلوبنا التي ران عليها غيابك. والان تعود الى أهلك ووطنك وللجميع فلك منا كل التحية والتقدير والدعاء أن تدوم مكللا بالعافية وهذا عهدنا الذي عاهدناك عليه وعاهدناك إليه أن لك من الاخوة ما قاله ذلك المثل العربي «رب أخ لم تلده أمك»... تمنياتنا من القلب لك بالشفاء العاجل وأن يديم الله عليك الصحة والعافية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث