جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 05 أكتوير 2017

إلى معالي وزير الصحة

تحية طيبة وبعد،،نثمن جهودك المبذولة تجاه الملف الصحي والتي تتناقلها وسائل الاعلام والسوشال ميديا يومياً وأهنئك على اناقتك الفذة بظهورك بلباس الفرنجة «البدلة».
حرصك ودأبك على النزول لميدان العمل يميزك عن الكثير ممن سبقوك في حمل هذه الحقيبة ولو أن الشق عود يا معالي الوزير ولكن نأمل أن تكون أنت من سينقش كلمة وفعل الإصلاح على هذا الملف الشائك.
معالي الوزير.. تأكد أننا عون لك من هذا المنبر ولا نريد إلا أن تزهو مستشفياتنا وان تكون على مستوى عال من التطور في التطبيب والتمريض والنظافة أيضاً.. لذلك أرسلت لك على الواتساب فيديو من تصويري عندما كنت في مستشفى حامد العيسى لزراعة الأعضاء بتاريخ 25 سبتمبر ولم اوفق بالرد من معاليك.. والفيديو يبين عدداً من الفتحات في سقف المستشفى وأهمها تلك الفتحة فوق باب غرفة العمليات والتي تدخل منها الطيور والأتربة وموضح في الفيديو الاتربة المتراكمة بشكل كبير جراء هذه الفتحات ولا يخفي عليك بأن الأهم من ذلك يا معالي الوزير ان مرضى مستشفى حامد العيسى مناعتهم قليلة جدا وخاصة مرضى زراعة الكلى وقد تكون هذه الطيور التي تدخل من الفتحات تحمل أمراضاً معدية أو فيروسات تضر هؤلاء المرضى فهذا يشكل خطراً كبيراً على حياة المرضى كما تتسبب هذه الأتربة المتطايرة من حساسية صدرية.. فحل هذه المشكلة لا يكلف الا علبة فوم لإغلاق الفتحات وسقالة «سلم عالي» للوصول للسقف وعلبة الفوم قيمتها 1.750 فلساً وتأجير السقالة ليوم واحد بقيمة 30 ديناراً اجمالي حل المشكلة 31.750 فلساً و10 دنانير قيمة إيجارية للوانيت الذي سينقل السقالة بينما ارواح الناس لا تقدر بثمن.. وان كان ليس هناك وقت لعمل ذلك فإنني اعلن تطوعي للقيام بالمهمة.. ودمت سالماً يا اشيك وزير.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث