جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 11 سبتمبر 2017

زيارة الأمير لأميركا بوابة أمل للخليج

تابع العالم باهتمام بالغ زيارة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد إلى أميركا، ومباحثاته مع الرئيس دونالد ترامب، حيث ناقشت القمة الكويتية - الأميركية التطورات الاقليمية والدولية والأوضاع في المنطقة، وتحديداً أزمة الخليج.
وقد ساد شعور بالتفاؤل والارتياح بعد تصريحات سمو الأمير عقب القمة الكويتية - الأميركية، التي اكد فيها ثقة سموه بقدرة وحكمة قادة الخليج على تجاوز هذه الازمة، وأن الأمل في حل هذه الأزمة مازال قائماً، مشيرا الى استعداد قطر لتلبية المطالب الـ 13.
وبدوره فقد أكد الرئيس ترامب أن بلاده تعمل مع الكويت على حل هذه القضية، مثمناً الوساطة الكويتية في هذا المجال، ومجددا دعمه لها، معتبراً أن الكويت شريك عظيم للولايات المتحدة الأميركية، وقد أعرب الرئيس ترامب عن شكره لسمو الأمير لدوره القيادي والأساسي في التعامل مع العديد من القضايا، مؤكداً أن الكويت هي القائد في حل قضية الخليج، وقال حرفياً: أن أقدر وأحترم الوساطة الكويتية، ومستعد لأن أكون في الوساطة. هذه المعطيات جميعا تدفعنا أولاً للفخر والاعتزاز بالمكانة المرموقة التي يحظى بها قائد بلدنا صاحب السمو الأمير حفظه الله ورعاه، وتبعث في نفوسنا الأمل الكبير بإيجاد حل قريب لهذه الأزمة الخليجية، لتزول هذه الغمة، وتعود الأجواء نقية صافية بين كل الأشقاء في خليجنا العامر وأن تزول كل مظاهر الخلاف، وتنتهي هذه الأزمة وتداعياتها، وتنتهي معها كل المخاوف على مستقبل الخليج، وتسقط رهانات الحاقدين على أبناء الخليج، ولنؤكد من جديد أننا على قلب رجل واحد، وأن وحدة الخليج أقوى من كل التحديات، وسيسجل
أبناء الخليج لصاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد هذا الموقف الكبير بأحرف من نور.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث