جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 30 أغسطس 2017

صراع الشيوخ

رغم ان وتيرة الصراع بين شيوخ الصف الثالث قد قلت في الفترة الاخيرة خصوصا بعد انحسار دور الأدوات النيابية والإعلامية مع ارتفاع درجة التوتر الإقليمية، الا ان صراع الكرسي او الكراسي مازال مستمرا وما ان يعلو نجم شيخ حتى يبدأ منافسوه برفع درجة الحرب المخفية ويبدأ الضرب من تحت الحزام، الواضح للمتابعين ان أطراف الصراع بدأت باستخدام أساليب اكثر ذكاء وأكثر توجيها في ضرب الخصوم والابتعاد عن الحرب المباشرة او باستخدام بعض الأدوات السياسية التي اثبتت التجربة انهم ليسوا سوى مرتزقة يتبعون من يدفع اكثر او من يوفر سلطة او حظوة اكبر.

التنافس الشريف مقبول ومفيد للكويت ، فالتنافس يؤدي بلاشك الى سعي كل منهم لإثبات قدراته والتميز في اداء الاعمال الموكلة له بشكل أفضل وبالتالي ليس هو فقط من يحقق النجاح بل النظام ككل والدولة، وهنا لا بد لنا من ان نوجه رسالة مباشرة لاخوتنا من أبناء الاسرة الحاكمة صغارا وكبارا ان طريق النجاح الحقيقي هو في خدمة هذا الوطن بصدق واخلاص والعمل الدؤوب لتحقيق ذلك وهو الطريق الصحيح للوصول الى مراكز اعلى في الحكم، فمن الحكمة والحنكة وبعد النظر والوطنية لبلدكم والاخلاص له وللأمير ان تعينوا من يعمل منكم في صالح الكويت ودعم من منكم يتبنى مشروعاً للكويت دون الدخول في نواياه فنجاح هذا الشيخ او ذاك ان كان عن طريق العمل لرفع شأن الكويت وتقدمها دعمه واجب او على الأقل عدم محاربته!
نحن كمواطنين لايعنينا بشكل مباشر من سيكون ولي العهد القادم بعد عمر طويل ولا يهمنا اسم رئيس الوزراء إنما نهتم ونتأثر بما سيقوم به هذا الشخص او ما قدمه للكويت وإخلاصه في العمل وسعيه الدائم لتحقيق الأفضل للكويت وشعبها واميرها، نساند ونقف مع من يحمل رؤية او مشروعاً لمستقبلنا ونناهض من يرى المنصب شرفا وحقًّا ولا هم له سوى البقاء في هذا الكرسي وازاحة ومحاربة من قد يكون منافسا له.
ختاما رسالتي لكم ولما تبقى من أدوات الصراع صراعكم ضياع لكم ولنا، حتى ان هذا الصراع أدى الى تنامي قناعات كثيرة عن مدى كفاءة المتصارعين لتبوء منصب اعلى، ولتعلموا ان تنافسكم وعملكم من اجل الكويت رفعة لكم ولنا، ولتكن الأحداث الإقليمية درسا نستفيد منه فهل نتعظ؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث