جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 23 أغسطس 2017

أوروبا تدفع ثمن رعاية واحتضان بريطانيا للإخوان المجرمين

بات الدهس الوسيلة الأكثر استخداماً من قِبَلِ الإرهابيين في أنحاء العواصم الأوروبية حتى اكتوت بريطانيا - راعية الإخوان المجرمين - بنار الإرهاب في أكثر من حادثة، ففي 25 فبراير من العام الحالي شهدت المانيا حادث دهس استهدف المارة في مدينة هايدلبرغ ما أسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص وإصابة ثمانية آخرين.

وفي 22 مارس الماضي، شهدت العاصمة البريطانية لندن حادث دهس، أعلى كوبري وستمنستر، بالقرب من البرلمان، وراح ضحيته 5 قتلى وما لا يقل عن 20 جريحاً، وتمكنت الشرطة من إلقاء القبض على المتهم الرئيسي خالد مسعود.
وفي العاصمة السويدية ستوكهولم، وبالتحديد فى شهر إبريل قام مواطن أوزبكي، بسرقة سيارة ودهس مجموعة من المشاة، ما أسفر عن مقتل 3 أشخاص من بين المارة وجرح 15 آخرين.
وفي يونيو الماضي، وأثناء خروج المصلين من صلاة التراويح، وقع حادث دهس أثناء خروجهم من مسجد فينسبري بارك بمنطقة ايزلينجتون شمال لندن ما أسفر عن مقتل شخص وإصابة 8 آخرين، وتم القبض على سائق السيارة الذي نفذ العملية.
وفي يونيو أيضا أصيب 6 أشخاص بينهم طفلان، إثر اصطدام سيارة بمسلمين يحتفلون بعيد الفطر خارج مركز رياضي في مدينة نيوكاسل البريطانية، وقد تم اعتقال سيدة على خلفية هذا الحادث.
وفى الأسبوع الماضي شهدت العاصمة الفرنسية باريس، حادثة دهس جديدة، إذ صدمت سيارة من نوع بي. إم دبليو عمدًا مجموعة من الجنود الفرنسيين لدى خروجهم من ثكنتهم بضاحية لوفالوا بيري، ما أسفر عن إصابة 6 منهم، 3 منهم جروحهم خطيرة.
وأخيراً شهدت مدينة برشلونة الاسبانية حادث دهس جديد، حيث قتل 13 وأصيب 50 أخرين عندما قام مجهول يقود سيارة فان بدهس مدنيين في أحد الأسواق الشهيرة ببرشلونة.
لايتطلب الأمر سوى الضغط على دواسة بنزين لتتحول سيارة ركاب أو شاحنة صغيرة إلى سلاح قاتل عانت منه أوروبا وما زالت ثمناً لرعاية بريطانيا واحتضانها للتنظيم الماسوني للإخوان المجرمين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث