جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 15 أغسطس 2017

الكويت توشحت بالسواد على رحيلك أبو عدنان

فقدت الكويت ودول مجلس التعاون الخليجي رائداً من رواد الحركة الفنية والمسرحية الفنان الشامل عبدالحسين عبدالرضا ابو عدنان الذي شكل إلى جانب سعد الفرج وخالد النفيسي وعلي المفيدي وابراهيم الصلاح وغانم الصالح الحركة الفنية الكويتية والخليجية اليوم غيبه الموت وسيرته مرصعة بالانجازات الكبيرة فهو الاسم الذي طالما سجل حضوره في الحياة اليومية للجميع وعاش مع ذاكرتنا بما كان يملكه من حس وطني وجماهيري وشعبي اندمج فيه مع آلام شعبه في كافة مراحل مسيرة حياته رغم نوبات المرض التي رافقته الفترة الاخيرة من حياته فقد واجهته ازمات صحية عاتية وهو في قلب العطاء الدرامي فكان يقاوم ويتحامل على مرضه مرات ليعود للعطاء لان الفن كان بالنسبة اليه ليس ارتزاقا بل رسالة تتواصل مع الاجيال, لم يكن الراحل بعيدا عن هموم وآلام شعبه فحينما تعرضت الكويت للاحتلال العراقي الغادر تحت ذرائع وهمية كان الفن هو رسالته التي نافح وجالد ودافع بها عن قضية وطنه فكانت مسرحية سيف العرب الرسالة التي اراد ان يعبر فيها عن استقلالية وطنه وفي مسلسل حياله نقلنا إلى التكوين الجميل للمجتمع الكويتي فكان قامة كبيرة تواضعت لهذا الجيل واذا كان يحق لنا وصفه بكلمه فهو مولير المسرح العربي اليوم الكويت توشحت بالسوداء برحيلك يابوعدنان كنت انسانا وفنانا في عملك واستاذا لجيل ترقد اليوم في روحة غناء من معارج الروح القدسي مسلما لوجه الله وتركت وراءك جلائل الاعمال الكبيرة تنير بها درب الاجيال تركت لها سيرة حياتك من خلال الكويت وسيرة الكويت من خلال رسالة الفن الذي آمنت به لتقدمه للانسان فكنت رائدا بحق ومعلما وملهما وها هي الكويت لن تنساك بو عدنان حيث أمر سيدي صاحب السمو بارسال طائرة خاصة لنقل الجثمان الطاهر من بريطانيا إلى الكويت والجميع في الكويت على المستوى الرسمي والشعبي بانتظار تشييع جثمانك الطاهر إلى مثواه الاخير وانا اتقدم شخصياً إلى عائلة الفقيد بأحر التعازي القلبية إنا لله وإنا اليه راجعون.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث