جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 08 أغسطس 2017

في ذكرى الغزو.. أسرانا الأحياء المهملون «2-2»

في ذكرى الغزو وتحديداً بتاريخ 2/8/2017  حضرت ندوة اقامتها مشكورة مكتبة الكويت الوطنية يلقيها العم الاسير المحرر ناصر سالمين مؤلف كتاب «يوميات أسير كويتي في السجون العراقية» واحداث ويوميات الاسرى كاملة تسرد لاول مرة على لسان الاسرى و قصص مختلفة وموجعة لاتزال عالقة في الاذهان وتتأثر لها المسامع والقلوب وتهتز لها المشاعر لكل ماذكره من معاناة داخل السجن و اثناء فترة الأسر. و كان هناك بعض من الاسرى الحاضرين الذين تحدثوا عن معاناتهم  داخل السجون العراقية وبعض الاحداث التي تقشعر لها الابدان حيث ان لكل اسير قصة مؤثرة و منهم والدي الأسير البطل طارق السنافي الذي كان اول اسير كويتي يتم القبض عليه كأسير حرب وكانت تهمته هي «حب الكويت» و اخلاصه لوطنه. وهناك الكثير والكثير من الابطال منهم من غادر الدنيا و منهم من هو موجود معنا اليوم و لايعرفهم الا من عاش معهم في المعتقلات. و ما أدهشني و «صدمني» ان كتاب  يوميات اسير كويتي في السجون والمعتقلات العراقية تم اصداره وطباعته على نفقته الأسير الخاصة ولم يحظ حتى بدعم حكومي  لطباعته ونشره وهذا فعلا «يحز بالخاطر» حيث اننا نسمع عن دعم وتشجيع لامور «ماتسوى» في حين كتاب يسرد تاريخ الوطن يتم اهماله والتغافل عنه!! نقول «عيب و عيب وعيب»!

كيف لنا ان ننسى المخلصين الابطال ونهتم للهوامش من البشر والتافهين والخونة والمتلونين والمتسلقين؟ فهل هذا جزاء من احسن عملاً وضحى بحياته واهله ونفسه من اجل الوطن؟ فماذا بعد الغزو؟ اين هم الاسرى وماذا حدث لهم؟ لماذا لا يتم تكريمهم كل سنة؟ لماذا هذا التقاعس والاهمال. فالكلام قليل في حقهم فلا مقالة تكفي لشكرهم ولا كلمة توفي  حقهم. نقول لابطال الكويت انتم فخر و عز و لن ننسى مواقفكم البطولية ووقفتكم في وجه العدو وقفة رجل شجاع. فانتم قدوة للاجيال السابقة والحالية والقادمة. ستبقون «رغم الاهمال» ابطال الكويت وسنذكركم دوما وسيذكركم التاريخ المشرف لانكم فعلاً من يستحق الذكرى والثناء. ولربما يتذكركم احد المسؤولين في المستقبل ويرد لكم ولو جزءاً بسيطاً من الجميل.
حفظ الله الكويت من كل شر ومكروه. ورحم الله من غادر دنيانا وطوّل في اعمار من هم معنا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث