جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 02 أغسطس 2017

الزراعة: على عينك يا بدر

فقط في الكويت للحصول على وظيفة جيدة تحتاج إلى مساعدة وإذا أردت الحصول على منصب لازم مساعدة، عندك طموح أكبر تبي تفوز في مناقصات حكومية لا بد من مساعدة، تبي تصير عضو برلمان أو وزيراً أو حتى رئيس مجلس أمة ليس أمامك الا طلب المساعدة.
تختلف أنواع المساعدة، فقد تكون علاقة أسرية أو اجتماعية أو صداقة أو مصالح كمصلحة النائب مع الناخب أو مصالح أخرى، وممكن أن تتطور هذه المساعدة لتصل الى الولاء مقابل المساعدة، والمساعدة هنا قد تكون نقدية او معنوية او الاثنتين معا حسب دورك وأهميتك.
نحن نعيش اليوم في واقع قاتل للكفاءات والطامحين سواء كان شابا في مقتبل العمر، فلا مكان له في ظل وجود أغلبية غير كفؤة لكنها تمتلك انواع المساعدات المختلفة، فتصبح مرؤسا ومنقادا من قبل اصحاب السعادة عيال المساعدات، المؤلم اكثر ان تحرم أيضا من حقك في التعبير عن رأيك فقط لتتأكد انك تحصل على نفس الفرصة ونفس المعايير التي أقيمت على غيرك.
للأسف لا اعلم ما الشعور الحقيقي الذي يجب ان نشعر به ونحن نرى الشاب بدر البكر يحاول جاهدا ان تكون القرعة على مزارع الأمن الغذائي شفافة دون محاباة وطالب فقط بإلافصاح عن اسماء المستحقين للدخول في القرعة، الطبيعي ان هذه المعلومة لن تثير مخاوف احد ولكن ردة فعل المسؤولين مع مطالب بدر وتحويله للنيابة أشبه بالاعلان عن الدخول في مرحلة جديدة من أدوات المساعدة تطبيقا للمثل الكويتي: «على عينك يا تاجر!».

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث