جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 02 أغسطس 2017

2 أغسطس

في مثل هذا اليوم من كل عام يمر علينا هذا اليوم المشؤوم بتاريخ الكويت والأمة العربية الا وهو الغزو العراقي الغاشم بتاريخ 2  أغسطس 1990 والذي مضى عليه 27 عاماً ولا يزال هذا الغزو الغادر في ذاكرة الشعب الكويتي وحتى المولود الكويتي الذي ولد في هذا اليوم ايضا يتذكر الآن محنة الغزو لهذا البلد من اعز جار يتذكر وقد مضى به العمر بـ27 عاماً كيف كان هذا الغزو ومتى كان الجواب عند النظام العراقي البائد بقيادة المقبور صدام حسين الذي كان أخا وجارا عزيزا علينا جميعا كنا نمد له يد العون أثناء المحنة ونقفمعه في السراء والضراء جنبا الى جنب نقاتل معه سواء في الميدان او نقف خلفه ونكون له سدا منيعا ولهذا للآسف الشديد كان صدام حسين آنذاك انساناً غادراً لا يحترم الاخوة ولا يحترم الجار، انسان متسلط متكبر فاقته جنون العظمة بأنه هو الانسان الغادر على حكم البلاد العربية مع الآسف الشديد غزوه الكويت وشعبها نيام استفاقوا على اصوات المدافع وهدير الطائرات وقالوا ماذا حصل، حصل الذي حصل بأن صدام حسين استباح أرض الكويت الطيبة قتل اطفال الكويت خرب ودنس أرض الكويت حرق الآبار النفطية ولوث بيئة  الكويت ولكن شعب الكويت العظيم بقيادة أمير القلوب الراحل انذاك جابر الاحمد طيب الله ثراه لم يركعوا ولم يستسلموا للذي حصل من العراق فكان رحمه الله له جولاته على البلاد العربية والاجنبية يشرح لهم موقف الكويت من هذا الغزو الغادر، نعم حققت الدبلوماسية الكويتية مطالبها وحشدت تأكيد الدول العربية باستثناء البعض وأيضا الدول الغربية بقيادة الولايات المتحدة الاميركية وموافقة مجلس الامن الدولي واتخذ مجلس الامن قراراً بطرد العراق من الكويت واعادة الدولة الى اهلها ولكن هذا النظام لم يستجب الى المساعي الدولية السلمية وكان التعنت هدفه، اتخذ القرار بالاجماع بضرب العراق عسكريا وتم تشكيل التحالف الذي قادته الولايات المتحدة الاميركية المؤلف من 32 دولة وبدأت الحرب واستعادت الكويت مكانتها عالميا بعدما تحررت من هذا الطاغوت ولن ينسى الشعب الكويتي مواقف بعض الدول العربية الشقيقة وعلى رأسها حكومة خادم الحرمين المرحوم فهد بن عبدالعزيز وجمهورية مصر العربية وسوريا والمغرب ...الخ وهذا سيكون راسخا الى الابد في ذهن هذا الشعب ولن ننسى هذه المواقف من أشقاء واصدقاء الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث