الأحد, 16 يوليو 2017

كاظمة

لقد أطلق على الموقع الجغرافي للكويت ما قبل الاسلام اسم «كاظمة البحور» وهي في نظر الجغرافيين العرب جزء من اقليم البحرين الكبير الذي يمتد من شط العرب شمالا الى عمان جنوبا، أما حديثا فقد اعطى وصفا تضاريسيا لكاظمة تشمل المنطقة من رأس عشيرج الى دوحة كاظمة وهي عبارة عن ساحل منبسط تغطيه ارسابات الطمي والرمال التي تغمرها المياه لاعماق لا تزيد على بضع اقدام وهي ظروف تضاريسية لا تسمح بقيام ميناء او مرسى بحري للمراكب حتى الصغيرة منها، ولقد ذكرت كاظمة في كثير من الخرائط التاريخية كدليل على قدمها واهميتها واول ذكر لكاظمة كان على خريطة رسمها الفرنسي نيكولاس سانسون عام 1652م وحدد موقع كاظمة على الساحل الشمالي لجون الكويت، كما حددت كاظمة على الخريطة التي رسمها الهولندي اسحاق تيرون عام 1732م، ومن الاحداث المهمة التاريخية التي حدثت في كاظمة معركة ذات السلاسل بين القوات الاسلامية بقيادة الصحابي الجليل خالد بن الوليد والقوات الفارسية بقيادة هرمز 12 هـ، 633م وهزم الفرس وذلك في عهد دولة الخلفاء الراشدين في عهد ابي بكر الصديق رضي الله عنه.
ولقد حدث كثير من المعارك بين القبائل العربية قبل الاسلام على ارض كاظمة ومنها على سبيل المثال المعركة التي حدثت بين قبيلة شيبان عندما غزت قبيلة بني تميم على ماء كاظمة قبل الاسلام فهزموا بني شيبان.
وقال الشاعر الفرزدق:
لقد رجعت شيبان وهي اذلة خزايا
ففاضت في الوثاق وفي الازل وكان لها ماء الكواظم عزة
وحرب تميم ذات خبل من الخبل
اما في الفترة المعاصرة ففي عام 1899م حصلت المانيا من السلطان العثماني عبدالحميد الثاني «1876 - 1909م» على امتياز لمد خط سكة حديد من الاستانة «اسطنبول» في تركيا الى الكويت في منطقة كاظمة ولكن بريطانيا والشيخ مبارك الصباح اوقفوا المشروع ولقد كان لساحل كاظمة دورا مهما لرسوا السفن البريطانية اثناء الحرب العالمية الاولى 1914 - 1918 لتستقبل الجرحى والمرضى من السفن الصغيرة التي تأتي من شط العرب بالبصرة الى رأس كاظمة ويتم حمل هؤلاء المرضى للعلاج في الهند وهكذا نرى لكاظمة ذات الاثار التاريخية المهمة والاحداث التاريخية عبر العصور، ما يؤكد اهميتها الاستراتيجية والجغرافية كموقع شمال مدينة الكويت وممر للعبور من العراق الى شبة الجزيرة العربية مرورا بأرض الكويت.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث