جريدة الشاهد اليومية

الجمعة, 07 يوليو 2017

أبشروا.. المنقذ الكهربائي وصل

مدير الخدمات بوزارة «...» لسكرتيرته: الطقس حار.. شغلوا التكييف؟
السكرتيرة: معظم الأجهزة غير صالحة للاستعمال.
المدير غاضباً: اكتبي.. وراح يمليها الرسالة التالية: «السيد مدير الدائرة..بسبب قدوم «الصيف» لذا يرجى صيانة أجهزة التكييف في مكاتبنا.. أو استبدالها بأخرى جديدة».
هرعت السكرتيرة الغبية وسلمت الرسالة لزميلتها الأغبى لتطبعها من المسودة، إلا أنها لم تفهم شيئاً، حاولت القراءة لكن عبثاً، اذ ان المسودة كانت تحتوي على نقاط أخرى عدا مسألة التكييف.. ووقّع المدير الرسالة من بين أوراق عدة سلمتها السكرتيرة.
تسلم مدير الدائرة من مدير الخدمات الكتاب التالي: «بمناسبة قدوم الصيف ونظراً لقدم أجهزة التكييف وتعطلها يرجى الموافقة على طلاء المكاتب أو استبدالها بجديدة».. ولأن المدير جديد فقد سأل أحد موظفيه عن صيانة الأجهزة فأفتى بأنها تابعة لقسم الصيانة.. فبعث سكرتير المدير الرسالة التالية لمدير إدارة الصيانة: بمناسبة قدوم «الصايف» تم تعيين 3 موظفين في مكاتب التبريد القديمة، نرجوكم استكمال الإجراءات اللازمة لشراء أخرى جديدة مع الطلاء.
لم يفهم مدير الصيانة محتوى هذه الورقة لذلك لم يجد أمامه إلا ان يضغط على زر الانتركم ليسأل سكرتيره: من فضلك من المسؤول عن قسم التبريد؟.. فرد السكرتير: انه يتبع الشؤون الفنية.. وكتب رسالة بهذا الشأن.. تسلم مدير الشؤون الفنية الكتاب التالي: «عطفاً على كتاب مدير الصيانة، بمناسبة قدوم الصايف تم تعيين 3 أشخاص في مكتب التبريد ولأن الغرف قديمة فهي بحاجة الى طلاء جديد برجاء القيام باللازم».. حاول المدير ان يفك طلاسم هذا الكتاب وقرأه عدة مرات إلا أنه فشل لذا أحاله الى مدير إدارة الموارد والمياه.. وكتب التالي: بمناسبة قدوم «السيافن» تم تعيين 3 أشخاص في مكاتب التبريد ونظراً لضرورة تحديث وتجديد هذه المكاتب القديمة وإعادة تشكيلها واستناداً الى الأوامر الموجهة الينا حول ضرورة اعادة طلائها وحسب التقرير المنظم من قبل اختصاصييكم ليعرض على سيادتكم.
حاول مدير الموارد والمياه ان يحل اللغز لكنه لم يفهم شيئاً، لذلك دخل على المدير العام وسلمه الرسالة.. فصرخ الأخير: الحمد لله وافقوا أخيراً على طلبنا.. لقد جاء الفرج.
نعم هذا ما فهمت، لكني لم أفهم من هو «السيافن» الذي ورد ذكره في الكتاب - الله عليك يا ذكي.. هذا الخبير العالمي استيفن.. ألم نطالب بقدوم خبير أجنبي في العام الماضي وأعلمونا حينها ان خبيراً بريطانياً اسمه استيفن سيأتينا.. هذا هو وماذا عن تعيين 3 أشخاص؟
لا.. لا يكفي هذا العدد لهذه المهمة أطلب تعيين 15 شخصاً.
في اليوم التالي نشرت الصحف على صدر صفحاتها الأولى خبراً لم يفهمه أحد تحت عنوان «وأخيراً لا قطع مبرمج بعد الآن في الصيف».. التمديدات الجديدة جاهزة حسب الخطط المرسومة وبهذه المناسبة تم توجيه دعوة للخبير العالمي استيفن لحل المشكلة حلاً جذرياً.
ولقد وصل مكتب وكيل الوزارة المساعد الكتاب التالي:
السيد الوكيل.. بمناسبة قدوم الخبير العالمي استيفن تمت الاستعدادات لدعم وتقوية كوادرنا بـ 15 مهندساً.. ضرب الوكيل كفا بكف وقال: أول مرة أسمع عنه.. خلاص ابدأوا بالتحضيرات حالاً.
وعلى طاولة مدير الخدمات وصل الكتاب التالي رداً على رسالته الغبية: سيأتينا وفد بريطاني برئاسة الخبير استيفن لإنقاذنا من ورطة انقطاع الكهرباء لذا يجب إعداد برنامج حافل لاستقباله.
المدير لسكرتيرته: اشلون راح نستقبله والتكييف خربان عندنا.. ماذا عن الأجهزة الجديدة التي طلبناها؟
السكرتيرة: خاطبناهم.. ولم يأتنا الرد بعد.
المدير: استغفر الله على هذا الروتين القاتل.. اذهبي وخاطبيهم مرة ثانية.

نبيل الخضر

نبيل الخضر

بالمقلوب

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث