جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 06 يوليو 2017

الذباب الإلكتروني

مصطلح يطلق على برامج الهكرز ممن يوجهون فيروسات لأجهزة الكمبيوتر . قادرة على شل قدرتها وسرقة بياناتها أو تدميرها ومع تطور الاجهزة تطورت قدرة هؤلاء الهكرز على التسلل الى داخل أعتى الانظمة الالكترونية مناعة وحماية . بما فيها أنظمة الاستخبارات العالمية أو البنوك المركزية والتي لديها أنظمة حماية الكترونية متطورة. ولكن اللصوص دائما أذكى من الاغنياء. هذه الذبابات الالكترونية تطور نفسها كما تطور الميكروبات والفيروسات نفسها وتزداد مناعة وهذه الذبابات عندما تخترق انظمة الحاسبات الإلكترونية تحدث لها خسائر مادية تتمثل في تدمير البرامج وتعطيلها، وسرقة البيانات، والمعلومات، والحسابات بما فيها الاموال . وتحويلها الى حسابات القراصنة. ممن يملك ويدير هذه الذبابات ويوجهها. ومما يجعل خطورة هذه الذبابات تزداد انها اصبحت تدار من قبل مخابرات دول كبرى. تخصصت في القرصنة الالكترونية. كنوع من الحرب الجديدة وهي الحرب الالكترونية.  فلا داعي لتحريك الجيوش على الارض أو ارسال الغواصات، والسفن، أو تحليق الطائرات المقاتلة . أو اطلاق  الصواريخ العابرة للقارات. فهذه الذبابات تحدث الضرر نفسه بل أكثر من ذلك وتدمر وتشل حركة الدولة بأكملها. وتقضى على مقدراتها . فالعالم الآن بدأ في عمل دفاعات الكترونية، ومتاريس رقمية. وحيل برامجية . كحوائط الصد، وخطوط النار، والبصمة، والرقم السرى . وعمل برامج تتلقف هذه الذبابات. وتقضي عليها قبل أن تتسلل الى اجهزة الحاسبات وتدمرها. إنها الحرب الجديدة حرب مكافحة الذباب ؟!

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث