جريدة الشاهد اليومية

عبدالعزيز التميمي

عبدالعزيز التميمي

ثقافيات

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

أكثروا من الدعاء فإنه مستجاب

الثلاثاء, 20 يونيو 2017

عن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها وارضاها أن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم كان في العشر الأواخر يجتهد بالقرب والدعاء والصلاة طلبا لمرضاة الله سبحانه وتعالى ومغفرته وعفوه الذي به الحياة والنجاة، فإن كان الرسول صلى الله عليه وآله وسلم يحرص ويجتهد هكذا فكيف بنا نحن عباد الله الأقل درجات من مقامه عليه وآله الصلاة والسلام؟! فتعالوا نضع الأقلام والرقاع جانبا ونتوجه بقلوب خاشعة إلى رافع السموات العلا نتضرع له صاغرين مقرين بذنوبنا متوسلين طالبين منه العفو مما ارتكبته أيدينا وأعينا ومسامعنا وجوارحنا كله عساه ان يقبل منا اعمالنا ويخفف في كفة سيئاتنا ويثقل كفة حسناتنا ويعتقنا من نار جهنم وحميم سقر ويدخلنا في جنات عدن وان يلهم ولاة أمورنا ويهديهم إلى ما لا يضرنا وان يأخذ بأيدهم إلى الصلاح والفلاح اللهم بارك لنا في ارزاقنا واولادنا وعافيتنا وسدد اللهم على طريق النجاح خطى أولادنا واحبتنا ولا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين وكن لنا يا الله ولا تأتي علينا، اللهم يا عظيم يا كبير بارك لنا في أوطاننا واحمنا ولا تسلط علينا من لا يخافك ولا يرحمنا، اللهم لا تشتت شملنا ووحد كلمتنا وألف بين قلوبنا واسقنا يا الله من الكوثر شربة ماء لا يأتينا بعده الظمأ ولا يعترينا العناء والنصب، اللهم وفق ولي أمرنا في مسعاه وسدد إلى النجاح مرماه واهده وخذ بيده الكريمة إلى ما تحب وترضى واجعل خطاه في طريق الخير في ميزان أعماله وارزقه اللهم بفضلك البطانة الصالحة التقية ليكونوا له خير عون وأصدق نصح وصل الله على مولانا وشفيعنا رسول الله وآله وسلم والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على خير المرسلين محمد بن عبدالله وآله ومن والاه أجمعين. اللهم امين.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث