جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 12 يونيو 2017

الطبع غلاب

«الطبع غلاب» مثل كويتي ينم عن غلبة الطبع على سلوك الشخص مهما حاول العكس، وهذا المثل يسري على كل أنشطتنا الحياتية بما فيها السياسية. فالسياسي الذي أتى من حياة العسكرية تجد صفاته العسكرية غالبة على أدائه وكذلك التاجر والدبلوماسي وحتى الفنان، فتجد كل رئيس دولة تؤثر عليه بشكل مباشر أو بغير مباشر نشأته وخبرته العملية على أدائه كرئيس فالذي تربى وترعرع على الدبلوماسية والحكمة والتأني يصبح حاكما ناجحا ومن نشأ على التسرع والعجلة فستكون رئاسته مكلفة عليه وعلى وطنه.
نهانا معلمنا الأول وقدوتنا ورسولنا محمد صلى الله عليه وسلم عن الفجور في الخصومة بل جعلها احدى صفات المنافقين.  الخلاف والاختلاف أمر وارد حتى بين أبناء الرجل الواحد والصفح والمسامحة حقيقة قائمة بين الأطراف المتخاصمة خصوصا أن كانت هناك روابط دم أو نسب أو صداقة او جيرة طال الزمان أو قصر، ولكن الفجور في الخصومة إضافة إلى  أنه قد يؤخر أو يمنع عودة المياه لمجاريها فهو يترك في النفوس ألما وجرحا قد يجعل نهاية الخصومة صعبة أو على الاقل يكون جرح الخصومة عائقا لعودة المودة حتى وإن حصلت المسامحة.
للتعامل مع الآخرين فنون تدرّس أما التعامل بين الاشقاء فإن هناك قواعد لا يمكن إغفالها أو تجاوزها، فخطأ الأخ وإن عظم مغفور وتقويمه واجب وقد يكون عقابه مقبولا أما قطع أوصال الرحم والمودة فهو بكل تأكيد غير مقبول، فالحكمة والرحمة تقدمان على العقل، والاحترام المتبادل والتغاضي عن الزلات والتنازل عن بعض المسلمات واجب.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث