جريدة الشاهد اليومية

الأربعاء, 07 يونيو 2017

مجلس التعاون كونفدرالية أم حلف إقليمي؟

في نفس توقيت كتابة هذه المقالة توجه صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الاحمد الى جدة ساعيا الى تقليل حدة التوتر بين بعض دول مجلس التعاون وقطر، وقد تسارعت الأحداث خلال الأيام القليلة الماضية الى درجة مخيفة وغير مفهومة انتهت الى أعلى درجات الخلاف السياسي فلم تترك دول الخليج الثلاث السعودية والإمارات والبحرين أياً من أوراق الضغط السياسية والاقتصادية الا واستخدمتها، ولَم تستخدم دول المنطقة هذه الأوراق الا ضد إسرائيل وعراق صدام حسين. حتى الخلاف والصراع الإيراني لم يصل الى هذه الدرجة من القطيعة والخلاف، فإلى هذه اللحظة هناك تبادل تجاري ورحلات جوية بين دول الخليج كافة وإيران!
من حق السعودية والإمارات والبحرين ان تتخذ ما تراه مناسبا ضد أي دولة ولكن علمنا التاريخ أن الخلافات السياسية لا تدوم فلن استغرب إذا انتهت هذه الأزمة خلال ساعات أو أيام أو حتى أطول من ذلك، ولكن الجرح الذي اصاب الشعوب بسبب هذا الخلاف سيستمر، فقد كان إقحام الشعب القطري ومعاقبته بسبب هذا الخلاف قرارا متسرعاً وأتمنى من الاشقاء السعوديين ان يبقوا الخلاف عند المستوى السياسي والدبلوماسي بعيدا عن الشعوب.
جملة سمعتها في احدى المسرحيات وأصبحت مثلا نتناقله «الشيوخ ابخص» تنطبق بالكامل على الخلاف الحاصل بين قطر وشقيقاتها والشيوخ بما انهم ابخص ستنتهي هذه الأزمة ببوسة خشم بعد ان ينهي داهية العرب اطال الله عمره عمله في تقريب وجهات النظر بين الاشقاء، وثمة  سؤال بحاجة للنقاش: هل مجلس التعاون حلف إقليمي أم كونفدرالية؟ ان كان حلفا فليس من المنطقي ان تتطابق مواقف وسياسات دوله 100 ٪  بل ان هذه السياسات لم تتوافق الا في حالات معدودة، اما اذا كان كونفدرالية فلابد من توافق واتفاق السياسة الخارجية لها. بما اننا لسنا كونفدرالية ونحن اقرب الى حلف إقليمي الم يكن من الاجدر ان تهدد قطر بتعليق عضويتها في  المجلس بدلا مما حصل؟
ما يحصل اليوم يهدد قوة ومتانة منظومة مجلس التعاون الذي بدأ بفكرة كويتية اشرف على إنجازها بوناصر فهل يستطيع العود ترميم ما افسده هذا الخلاف؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث