جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 28 مايو 2017

ولك شلون؟!

في كل الأحوال التي تمر فيها حياتك الله هو الساتر الحافظ ولو اتكلنا في حياتنا على البشر خاصة في الجهاز الطبي في بعض المستشفيات الحكومية في تشخيص حالتنا الصحية لكان كل دقيقة من أرواحنا في الرمق الأخير ولكانت الأراضي كلها مقابر، لكن سبحانه وتعالى هو المتوكل عليه وهو مدير الكون والخالق جل جلاله وهو الحافظ لأرواحنا ولكن سبحانه مسخر الأسباب في حياتك تجعلك تحصل على ما تريد بقدر الله سبحانه، في وزارة الصحة تبي تبلعها ما تنبلع تحتها خطين، الصحة في خطر يأتي اليها وزير ويذهب وزير ولا يتغير شيء فالأخطاء الطبية فيها مستمرة فالتشخيص نفس التشخيص والأخطاء الطبية تتزايد واللعب في أرواح البشر تدخل العمليات بتشخيص خطأ وتخرج منها بنزيف من خطأ آخر في العملية لا تدري بعد العملية هل دخلت غرفة العمليات أم لا، كأن ما حصل في جسدك يعتبر حلماً لا تكاد تصدق ما يحصل ولا يحصل هذا الأمر الا بالكويت ويحطون فيك الف علة وعلة حتى تصدق ان ما فيك ما هو الا مرض فتاك وبسببهم تم انقاذك من الموت سبحانك يا رب ما الطفك بنا فأنت الحافظ، لا أحد يصدق ان بعض استشاريي وبعض دكاترة وزارة الصحة عماهم الغرور بالبرستيج الوهمي الذي صنعوه لأنفسهم بلبس البالطو الأبيض كأنهم ملائكة الرحمة خلفوا لنا أمواتاً وعاهات مستديمة بسبب التشخيص الخطأ.

تحت الرؤية
فشل وزارة الصحة في الرعاية الصحية للمرضى واعطاء بعض الدكاترة الأوامر الدواء للمرضى عن بعد وخاصة الإبر عبر التلفون فبعد تأكيده من أهله وشهد شاهد من أهلها الدكتور ابراهيم بهبهاني الذي مر في مرحلة المراجعين الذين يتألمون من الإهمال في الرعاية الصحية والتشخيص الخطأ في المستشفيات الحكومية وهو ابن وزارة الصحة جراح فم في طب الأسنان تم تشخيصه بالخطأ بأنه حامل لميكروب MRSA وان حالته خطرة كما كتب في ملفه الصحي اثناء مراجعته المستشفى لإجراء عملية طارئة في العيون، بعد العملية التي عملها يقول خرجت وأنا حامل للميكروب المستوطن في المستشفيات وهذا الميكروب يستوطن في منطقة الأنف والأذن والحنجرة وتشخيصه بدون أخذ عينة ولك شلون يا معالي وزير الصحة وكل عام وأنتم بخير ومبارك عليكم شهر رمضان.

عبدالله الضويان

عبدالله الضويان

قضايا تحت الرؤية

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث