الخميس, 25 مايو 2017

لا عنوان يليق بمكانة جدتي

إن العين لتدمع وان القلب ليحزن وانا على فراقك يا جدتي لمحزونون، رمضان يقترب وأنت لست معنا أشعر بالوحدة والوحشة رغم من حولي، كنت قريبة إلى قلبك وستظلين ساكنة في قلبي وفي عقلي لن أستطيع نسيان حبك وحنانك الذي غمر الجميع الأبناء والأحفاد، نصائحك الثمينة وصوتك الحزين في اللحظات الأخيرة لن يغيب عن ذهني وملامحك الجميلة لن تنساها عيني، نظرات الوداع الأخيرة كم آلمتني وأوجعتني مع هذا كنتي صبورة وراضية بقضاء الله وقدره وان الله اذا أحب عبداً من عباده ابتلاه، صارعتي المرض مع هذا كنتي متمسكة بالصلاة إلى آخر لحظة من عمرك، رحمك الله يا أطيب قلب لن أنسى ابتسامتك ونور وجهك ستظلين وردة أستنشق عطرها، ذاكرتي بعد الفراق يا جدتي امتلأت بالشجن وأيقنت حينها أن لا شيء أغلى من الصحة وأن العمر قصير جدا مهما طال بنا وأن الحياة كالشمعة ينطفئ نورها بغياب من نحب وأنه لا فرحة تضاهي وجودنا بقرب من نهوى لن أنسى طيبتك التي غمرت الجميع، الموت حقيقة قد يغفل عنها البعض لذلك كن قريبا ممن تحب وعبر له عن مشاعرك تجاهه لأن شعور الفقد مؤلم جدا ودموع الاشتياق بعد الرحيل لا تجف وتلك الأرواح النقية تغزو الذاكرة بعد رحيلها نشعر بعدها بالضياع وتتشابه بغيابها الأيام والساعات رحمك الله وأسكنك فسيح جناته.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث