جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 05 ديسمبر 2010

ثوابت

علي‮ ‬الجابر الأحمد

أحيي‮ ‬واشجع من‮ ‬يستطيع اتباع سياسة مسك العصا من النصف ليكسب محبة ورضا جميع الأطراف وهي‮ ‬طريقة ليست بالسهلة عند التطبيق لتعارضها مع مبدأ الشخص نفسه في‮ ‬بعض الأحيان،‮ ‬ولكننا نتوقف عند ثوابت معينة لا‮ ‬يجوز حينها تبني‮ ‬هذه السياسة،‮ ‬فحينما‮ ‬يتم التطاول على افراد اسرة هذا الشخص الذي‮ ‬هو احد ابنائها عليه ان‮ ‬ينسف هذا المبدأ وان‮ ‬يمسك العصا من الطرف الاقرب لاسرته ليكون بالوضع الطبيعي‮ ‬لمناصرتها ورد الظلم عنها اذا ما تم التطاول على احد افرادها،‮ ‬اما اذا تمسك بنفس المبدأ فسيخسر الطرفان،‮ ‬فالتطاول الذي‮ ‬يصيب اسرته سيطاله لا محالة مستقبلاً‮ ‬وحينها لن‮ ‬ينفع الندم،‮ ‬ومن‮ ‬يصفق له الآن ويشد من أزره ويجامله على حساب أسرته سيجده اول من‮ ‬يتهجم عليه فيما بعد،‮ ‬فليتنا نستفيد من سنن الحياة ونمعن التفكير فيما مضى ونتخذهم اسوة حسنة ونستفيد من تجاربهم‮.‬
‮{ { {‬

مراعاة الضمير
عدد قليل من السادة النواب،‮ ‬وعدد اقل من مقدمي‮ ‬البرامج التلفزيونية المباشرة في‮ ‬قنواتنا المحلية،‮ ‬وبعض الكتاب‮ ‬يتعمدون الجهل بالمعلومة،‮ ‬وهذا‮ ‬يدل على أن هؤلاء هوايتهم اختيار الطرق المتعرجة بدل الطرق المستقيمة،‮ ‬وتفضيل اللون الأسود على اللون الابيض،‮ ‬وعدم مراعاة ضمائرهم عندما‮ ‬يطالب احد مقدمي‮ ‬البرامج المحافظين بطلبات هو متأكد انها ليست من اختصاصهم ولا هي‮ ‬من صلاحياتهم فقط لترك الانطباع لدى المشاهد بأنه‮ ‬يوصل رسالة كما‮ ‬يريدها المواطن ذات المصلحة والصلة بالموضوع المطروح واظهار نفسه بالحريص على مصلحة المواطن،‮ ‬ومقدم آخر‮ ‬يسيء للكويت من حيث لا‮ ‬يعلم بعمل لقاءات مع فئة وجودها بالبلد‮ ‬غير قانوني‮ ‬لتسرد مشكلتها وتظهر بانها مظلومة في‮ ‬هذا البلد والبلد براء منها‮.‬
اما بعض النواب والكتاب فقد اصبحت مهامهم قلب الحقائق المؤكدة الى مغالطات واضحة،‮ ‬اما ان تكون لمصالح شخصية أو لعداوات في‮ ‬نفوسهم المريضة،‮ ‬فيا ايها الأخوة،‮ ‬القلم أمانة،‮ ‬فاما ان تعلق وترد على المقال باقناع ومنطق،‮ ‬او ان تبحث عن موضوع من المواضيع التي‮ ‬لها اول وليس لها آخر فلا داعي‮ ‬للحديث والتعليق على امور مؤكدة،‮ ‬وملاحظات ثابتة لا تقبل التزييف بهدف اثبات حضورك وتلميع صورتك امام القراء والمشاهدين والناخبين‮.‬
لذا اتمنى من هذا النائب أو ذاك الكاتب الا‮ ‬يفهم ولا‮ ‬يترجم ما قرأه وفق مزاجه بعيداً‮ ‬عن الموضوعية،‮ ‬وليعلم بان هناك قراء‮ ‬يتابعون جميع المقالات ويأخذون الانطباع من ردودكم الخاطئة فاتقوا الله في‮ ‬انفسكم ومن ظلم‮ ‬يظلم‮.‬
‮{ { {‬

غثيان
من‮ ‬يقف خلف سيارات نقل القمامة التي‮ ‬ترفع مخلفات المنازل تصيبه حالة من الغثيان جراء منظر النفايات الواضح والروائح المنبعثة منها لعدم وجود النظام الكامل للسيارة بتغطية كل ما تحمله من بقايا الطعام الفاسد وخلافه‮.‬
نهيب ببلدية الكويت ان تولي‮ ‬الاهتمام الكامل لمعالجة هذه الحالة او استبدال السيارات القديمة بأخرى مجهزة بتقنيات تحد من التشويه الحاصل حالياً،‮ ‬آملين بذل الجهود والعناية بالمنظر العام‮.‬
رب اجعل هذا البلد آمنا مطمئناً‮.‬

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث