مشعل السعيد

مشعل السعيد

كلمات لا تنسى

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

شادي الخليج

الجمعة, 21 أبريل 2017

في فن الغناء يرتبط نجاح الاغنية بثلاثة عوامل اذا توافرت نجحت الأغنية، العامل الاول وهو الأساس الكلمة الصادقة التي تصل الى القلب قبل الأذن والصوت الشجي الذي يحتوي هذه الكلمات ويؤديها بصدق، ثم يأتي اللحن الذي يمزج الكلمة بالصوت بإجادة تامة من خلال الموسيقى، لذلك حرص شيخ الفنانين في الكويت «شادي الخليج» على اختيار الكلمة الصادقة واللحن المعبر طوال مسيرته الفنية التي امتدت ستة عقود، ومن اراد ان يعرف ذلك فليستمع إليه وهو يغني رائعة شاعر الكويت الكبير فهد العسكر:
كفي الملام وعلليني.
فالشك أودى باليقين
وقد لحنها الراحل: أحمد باقر سنة 1963، عندما تستمع الى شادي الخليج تشعر وكأنك امام شريط سينمائي يروي لك قصة هذه الأبيات الحزينة، فلماذا؟ لأسباب كثيرة أهمها: صدق أدائه واحساسه الشديد بالمعاناة، التي صاغها فهد العسكر شعرا وأبدع بها أحمد باقر لحنا، والحقيقة الملموسة أن انطلاقة شادي الخليج في الغناء لم تعرف التراجع يوما من الأيام، فقد بدأ ناجحا وتوقف عن الغناء وهو في قمة نجاحه، كل فنان يتقدم ويتقهقر الا هذا الفنان الكبير، لم يتراجع الى الوراء يوما من الايام ولعشقه الشديد لوطنه كان مبدعا في الاغاني الوطنية التي رددها ابناء الكويت جيلا بعد جيل، ومازالت هذه الاغاني رائجة حتى اليوم، اما في مجال الاصوات والفنون الكويتية الاخرى فحدث ولا حرج والجدير بالذكر ان شادي الخليج نجح اداريا ومسؤولا بقدر نجاحه في الغناء والسؤال المستحق: ما سر نجاح شادي الخليج؟ الحقيقة ان الاسباب كثيرة ومنها وهي الاهم: توفيق الله تعالى، لانه صادق مع نفسه ومع الناس، ثم الذكاء الذي تميز به، وميزة الذكاء لا تكون بالانسان الا ويصاحبها حسن الاختيار والاحساس المرهف الصادق والثقة بالنفس واتخاذ القرار، وكل هذه الصفات متوافرة في شخصية «شادي الخليج» وهو اسم على مسمى، لست من جيل هذا الفنان المبدع الا ان معرفتي به منذ زمن طويل يتجاوز الثلاثين عاما، واتذكر تماما اول لقاء صحافي جمعني به وهو في المبنى القديم لادارة الموسيقى التابعة لوزارة التربية، وكان في تلك الايام موجها عاما للموسيقى ونجما لامعا في عالم الاغنية، كان هذا اللقاء في اوائل ثمانينات القرن الماضي، ومازلت احتفظ بهذا اللقاء في ارشيفي، كان لقاء مطولا عرفته من خلاله واصبحت بيننا خلة، ولا ازال ايضا اتذكر الحفلة التي اقيمت في مدرسة العدساني بالجهراء تحت رعايته، وكان من المفترض ان يلقي ابني عثمان قصيدة بالحفلة وكان في العاشرة من عمره، إلا أن عريف الحفل نسي هذه الفقرة، وانتهى الحفل، وقام شادي الخليج ليغادر المكان، فأتيته وأخبرته أنه يفترض أن يقول ابني عثمان قصيدة وطنية، فعاد ادراجه وطلب من عريف الحفل ان يقدم هذه الفقرة واستمع الى القصيدة وقدم لعثمان هدية، شادي الخليج لقب اطلقه عليه الوزير والفنان الراحل حمد الرجيب رحمه الله تعالى، فراج هذا اللقب رواجا كبيرا اما اسمه فهو: عبدالعزيز خالد عبدالعزيز المفرج مولود في جبلة سنة 1939م في عهد حاكم الكويت العاشر الشيخ احمد الجابر الصباح، كان الفن في دمه منذ الصغر وشجعه حمد الرجيب على ذلك، فغنى اغنيته الاولى: لي خليل حسين التي كتبها الدكتور احمد العدواني ولحنها احمد باقر ثم انطلق في مجال الغناء يحصد النجاح تلو النجاح بثقة وتميز، حتى وصل الى القمة، شادي الخليج لا يقدم على عمل فني الا بعد دراسة وترو واضافة وتعديل وتغيير، لذا تجد لمساته واضحة في كل اعماله الفنية، لانه صقل موهبته بتعلم فن الموسيقى على اصوله في اعرق المعاهد الموسيقية «المعهد العالي للموسيقى بالقاهرة» الذي حصل منه على شهادة البكالوريوس، ثم كان نجاحه المدوي في اوبريتاته الوطنية الخالدة، شادي الخليج ايها السادة ابن من ابناء الكويت البررة، قدم رسالة فنية نجح من خلالها نجاحا كبيرا لانه كان مخلصا لوطنه وفنه، كما ساهم في الحركة الفنية مساهمة فعالة من خلال عمله كوكيل مساعد لوزير التربية ورئيس لجمعية الفنانين الكويتية ومسؤول عن مجلة عالم الفن لسنوات طويلة وعندما تستمع الى أي اغنية من اغانيه تحن الى كويت الماضي كويت البساطة والمحبة والتآلف، ولأنه يستحق منا الكثير، قامت الدولة بعلاجه عندما تعرض لازمة صحية بأمر من رأس الدولة صاحب السمو الشيخ صباح الاحمد امير البلاد حفظه الله ورعاه، وأبو علي يستحق هذا الاهتمام والتقدير وفي النهاية لابد من تكريم لهذا الفنان الكبير وليس هذا بالأمر الصعب، فليتهم يطلقون اسمه على احد الصروح الاعلامية الكثيرة في الكويت واقول له إن كان يقرأ هذه السطور كنا ومازلنا نحبك ونجلك ونحترمك فأنت أبا علي أشبه ما يكون من قول ابن هانئ الأندلسي:
ولم أجد الإنسان إلا ابن سعيه
فمن كان أسعى كان بالمجد أجدرا
وبالهمة العليا ترقى إلى العلى
فمن كان أعلى همة كان أظهرا
ولم يتأخر من اراد تقدما
ولم يتقدم من اراد تأخرا
دمتم سالمين وفي أمان الله.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث