جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 17 أبريل 2017

وداعا محمد السقا

غيب الموت فجر الأربعاء الماضي الاستاذ الدكتور محمد السقا رئيس قسم الاقتصاد بجامعة الكويت، السقا لم يكن كأي استاذ بجامعة الكويت، فقد استطاع خلال الـ21 عاماً التي قضاها في الكويت أن يقدم للكويت اكثر مما قدم لها بعض ابنائها، الدكتور محمد كان بلا منازع يجلس على رأس قائمة الاقتصاديين ليس في الكويت فقط بل في منطقة الخليج العربي.
لم يكتب اقتصادي  خلال العقد الأخير بشكل مستمر عن كل التغيرات والسياسات الاقتصادية عالميا أو اقليميا او محليا كما فعل السقا، بل كان دائما يسلط الضوء على آثار هذه التغيرات على الاقتصاد الكويتي من خلال مدونته الخاصة.
قبل 20 عاماً كان اول لقاء لي بالدكتور محمد عندما كنت طالبا في قسم الاقتصاد، ومازلت الى هذا اليوم اتذكر كل ما تعلمت من هذا العالم الجليل، وشاء القدر ان اصبح دكتوراً في قسم الاقتصاد لأتشرف بمزاملة الكثير من أساتذتي الأفاضل ومنهم الدكتور محمد ولحسن حظي كنّا متجاورين بالمكاتب، وكنت دائما استمتع بمناقشته في كل طارئ اقتصادي حتى وان كانت وجهة نظر تختلف عن وجهة نظره نستمر بالنقاش حتى يقنع احدنا الآخر فقد كان متواضعا خلوقا لا يخجل ان استطعت في مرات قليلة ان أقنعه
بوجهة نظري.
رغم الحزن الذي اصابنا مع سماع خبر وفاته، الا انني عندما ذهبت إلى المقبرة للصلاة عليه روحه سعدت كثيرا بالكم الهائل من المسؤولين والطلبة والموظفين والدكاترة والمواطنين الذين أتوا يودعون الحبيب محمد السقا الذي استطاع ان يأسر قلوب كل من يعرفه من زملاء وطلبة ومسؤولين، رحل السقا وستبقى كتاباته ودراساته خالدة وحب الطلبة الذين تعلموا منه خالدة في ذهن الكويت مثل جسده الذي يرقد تحت تراب هذا الوطن الذي أحبه محمد وأحب أهل هذا التراب الإنسان والعالم محمد السقا.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث