جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 16 أبريل 2017

ماذا فعلتم؟

كنت أحد المتأملين خيراً في هذا المجلس، وحيث اني كنت اتوقع ان يقوم بعض النواب في هذا المجلس بواجبهم الوطني كونهم من الناس الذين لدغوا من جحر الافاعي في الثمانينات والتسعينات من القرن الماضي، فكان من المنطقي أن أرى موقفاً مشرفاً في التصويت على موضوع بسط يد القضاء لإيجاد حل لمن سحبت منهم الجنسية ولكن مع الأسف كشف المستور وها نحن اليوم نرى النتائج التي خرجت من جلسة المداولة ومكانك سر يا تقدم.

أين هي المشكلة؟ ومن أين نحل الموضوع؟ في اعتقادي الشخصي المشكلة غير موجودة في الحكومة ولا في اعضاء المجلس، بل المشكلة تقع علينا نحن من اوصلنا بعض النواب الى البرلمان وما نتمناه هو ان تكون مواقفهم في التصويت داخل البرلمان درسا لنا لكي لا يصل من يضحك على المواطنين ويأملهم ويعيشهم في احلام وردية وهي بالنتيجة تبقى احلاما لا تقدم ولا تأخر.
يتم حل الموضوع بحسن الاختيار، وما نتمناه او نرجوه هو وصول نواب ارقى فكرا من بعض الموجودين، واكثر طموحا في مصلحة الشعب الكويتي، فعندما نرى نائبا يصل وتتشكل عليه الكثير من علامات الاستفهام، ونرى ان اقاربه اصبحوا ذوي مناصب في الدولة، فهذا مؤشر مهم ويدل على فساد هذا النائب، فمن العار الكبير ان يرجع هذا النائب مرة اخرى الى كرسيه في البرلمان ليعيد فساده الصارخ.

سؤال إلى نائب المنطقة المقدسة:
عندما اقسمت في استجوابك عام 2012 لرئيس مجلس الوزراء بأنه ان لم تحل او توجد حلا لقضية البدون خلال 6 شهور من تاريخ هذا الاستجواب «اقسم بالله العلي العظيم اني اوقف الحكومة مرة ثانية على المنصة»، فأحب اذكر هذا النائب بالآية الكريمة: «وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ» «سورة الواقعة- 76»، فأين قسمك يا مؤمن يا خايف من الله؟ وأين موقفك في موضوع بسط يد القضاء؟ أم انت متفرغ فقط لبعض مشايخ الدين الـ... ويقول المثل المعروف «إذ كنت لا تدري فتلك مصيبة وان كنت تدري فالمصيبة أعظم»، فقم يا نائب المنطقة المقدسة واستغفر ربك واعتذر لأبناء الشعب الكويتي ان كنت رجلاً، والله ولي التوفيق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث