جريدة الشاهد اليومية

طارق سنان

طارق سنان

هذا البريد محمى من المتطفلين. تحتاج إلى تشغيل الجافا سكريبت لمشاهدته.

إرضاء الناس غاية لا تدرك

الثلاثاء, 21 مارس 2017

كرم الله - عز وجل - الإنسان خليفته على أرضه بأن أعطاه عقلاً يفكر به، ويتأمل في بديع خلقه وعظيم صنائعه، ومع أن هذا العقل الهبة من رب العباد قد يكون مفتاح سعادته، وجوهر عبادته، وأول أدلته على الاهتداء الى الطريق القويم، والصراط المستقيم، إلا أنه قد يكون وبالاً على بعض البشر الذين يستخدمونه في مراقبة الآخرين، ويشغلونه بأشياء تغضب رب العالمين. والإنسان العاقل يعرف تمام المعرفة، ويدرك تمام الإدراك أنه لا يستطيع أن يرضي الناس جميعاً مهما أوتي من قوة عقل ونباهة فهم، وحسن أخلاق، فإرضاء الناس غاية لا تدرك، بل أن الإنسان الناجح في عمله، المبدع باتقان في صنعته، هو أكثر من يعاني من أعداء النجاح، وهذه بالطبع نستطيع ان نسميها «سنة الحياة».
د. جمال الحربي وزير الصحة واحد من هؤلاء المبدعين في مجالهم، فهو بحق يعد من أفضل وزراء الصحة الذين يمتلكون إرادة حقيقية للإصلاح، وهو من القلائل الذين يواصلون الليل بالنهار في سبيل تحقيق هذا الاصلاح المنشود، ومع أن الوزير أتى باسطاً يديه بالإصلاح، شاهراً سيف التطوير والتحديث في جميع أركان وجنبات وزارة الصحة، الا ان هناك أناساِ لا يرضيهم هذا الاصلاح، ولا يسعدهم أن يروا الدكتور الوزير المصلح، ينبش في مقبرة التحجر والفساد الذي يتضح يوماً بعد يوم مدى حجمه الكبير، والذي أصبح من المستحيل ان يقف في وجهه الحربي منفرداً، بل يحتاج إلى رجال من وزارة الصحة يتبون معه  هذا النفس الإصلاحي الجريء.
خلاصة القول إننا نود أن نبعث برسالة للدكتور الحربي مفادها بأنه لا بد أن يسير الى الأمام، وألا يلتفت الى الخلف مطلقاً مهما قيل في حقه من أعداء النجاح، ومهما حاول أولئك أن يضعوا العراقيل والمعوقات، فالطريق الذي تسير فيه يا د.حربي هو نفس الطريق الذي يتمناه الكثيرون في وزارة الصحة، ومنذ أمد بعيد، والآن وجدنا بحق القائد المصلح الذي يتقدم الصفوف لقهر الفساد، سر على بركة الله واعلم أن الإنسان لا يستطيع ان يرضي الناس جميعاً.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث