جريدة الشاهد اليومية

السبت, 04 مارس 2017

تهديدات على الهوى

جريمة التهديد هي ذلك الفعل الذي يقوم به الشخص والذي ينذر آخر بخطر يريد إيقاعه بشخصه أو ماله، أو هو الإعلان عن شر يراد إلحاقه بشخص معين أو بماله ومن شأن ذلك أن يسبب له ضرراً أو قد يكون ذلك بمحرر موقع عليه أو بصور أو رموز أو شعارات والتهديد إما أن يكون مصحوبا بأمر أو شرط وقد يكون دوماً أمراً أو شرطاً.
من وجهة نظري التهديد يعد جريمة سواء كان سلبي اي للمصلحة الشخصية او ايجابيا للمصلحة العامة وسوف اتطرق في مقالتي الى التهديد الايجابيا والذي نشهده حاليا من بعض النواب وذلك من خلال توجيهه من نائب لنائب أو من نائب لوزير فسؤالي لماذا التهديد اذا كنت تمتلك الادلة والبراهين؟
كما نعلم ان الساكت عن الحق شيطان اخرس، لذلك من لديه اسرار ومستندات حقيقية اكرر حقيقية يجب عليه البوح بها بما يصب في مصلحة المجتمع فقد كثرت التهديدات بالاستجوابات من البعض فمن يريد ان يستجوب لا يهدد بل ينفذ الا اذا كان هنالك هدف آخر للمهدد وذلك متعارف عليه عالميا بان التهديد هو اداة اكراه  لذلك من رأيي انه لا يجب علينا كمجتمع متحضر ان نقوم باستخدام هذه الاداة  بل علينا ان نتبع القانون اذا كان هنالك اعوجاج من البعض لحماية تراب الوطن وامواله فمحاربة الفساد ليست بالقول بل بالفعل لمحاصرة أصحاب النفوس الضعيفة وردعهم.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث