جريدة الشاهد اليومية

الخميس, 16 فبراير 2017

عيد الحب

عيد الحب أو عيد المحبين أو عيد الأحباب تعددت الاسماء ويبقى الحب مستمراً. فلكل مناسبة يوم لاحياء ذكرى او الاحتفال بشخص او اشخاص مقربين على القلب ليس بالضرورة «حبيب» او «حبيبة» بل ام او اب او اخت او اخ او اقارب او اصدقاء وغيرهم. فهذه المناسبة السعيدة تذكرنا بمن نحب مع تبادل الهدايا او حتى بـ «عزيمة» ولم الشمل. فعيد الحب اصبح اليوم عاماً وليس للمحبين او العشاق فقط. فلن استذكر قصة وتاريخ هذا العيد «الفالنتاين» لاننا سئمنا سماعها مراراً وتكراراً وسئمنا سماع التأليف والتزوير وتحريف القصة. لكنني ساكتفي بالحديث عن تاريخ الحب والمحبين في الادب والشعر والرواية. الحب هو فطرة في الانسان ومن لايحب فهذا لايعد انساناً اصلا! فالمحبة والمودة ماهي الا كيمياء متبادلة بين الطرفين. وتقريبا اغلب الاشعار والاغاني هي عن الحب واغلب الروايات ابطالها محبون واشهر الافلام تتمحور حول الحب! ومن اشهر ابطال الحب تاريخياً عنترة ابن شداد وحبيبته ابنة عمه عبلة والتي كانت سبباً من اسباب فصاحته في اللغة ومن اشهر ابياته في الحب: «ألا يا عبل قد زاد التصابي ولج اليوم قومك في عذابي وظل هواك ينمو كل يوم كما ينمو مشيبي في شبابي». ونستذكر قيس بن الملوح وحبيبته ليلى العامرية والتي تزوجت اخر رغماً عنها ومات مجنونها حزناً عليها قائلاً: البين يؤلمني والشّوق يجرحني والدّار نازحة والشّمل منشعب كيف السَّبيلُ إلى ليلى وقد حُجِبَتْ عَهْدي بها زَمَناً ما دُونَهَا حُجُبُ. ومن روائع الادب الغربي قصة روميو وجولييت للكاتب العالمي ويليام شكسبير والتي تعتبر من اشهر الروايات العالمية الرومانسية وتحكي قصة عاشقين من اسرتين عدوتين يقعان في الحب رغم الصراع الدائم بين الاسرتين.  ومن اشهر شعراء الحب الشاعر نزار قباني الشاعر السوري المعاصر والذي لاتزال اشعاره خالدة في الحب والعشق والذي تسابق كبار الفنانين والمطربين في تلحين وغناء اشعاره منهم كوكب الشرق ام كلثوم وعبدالحليم حافظ وفايزة احمد وفيروز وماجدة الرومي وكاظم الساهر وغيرهم من الفنانين. ومن ابرز اشعاره: «أحبّيني.. بلا عقد وضيعي في خطوط يدي أحبّيني.. لأسبوع.. لأيّام.. لساعات.. فلست أنا الذي يهتمّ».
ولا ننسى دور الحب بالفن الكويتي والذي لايخلو من اغاني واشعار الحب والرومانسية استذكر منهم الشاعر والكاتب بدر بورسلي والذي اقترنت قصائده بنجوم الفن الكويتي والخليجي ومن اشهر اشعاره «مرني اذا الوقت يسمح لك وتقدر  مرني ترى انت عمري كله واكثر عسى وقتك يوافق انا ياسيدي عاشق» ولاننسى دور  الشاعر الراحل عبدالأمير عيسى في نهضة الاغنية الكويتية والخليجية حيث تغنى باشعاره كبار الفنانين منهم الفنان القدير عبدالكريم عبدالقادر وعبدالله الرويشد ومحمد عبده ومن اشهر اشعاره في الحب اغنية «وعدتيني» والتي غناها الفنان عبدالله الرويشد قائلاً: «وعدتيني إذا دار الزمن فينا وإذا درب الهوى تعثر.. وعدتيني إذا أمست أمانينا بعيدة والبخت قصر
تشيليني على جناح الأمل ذكرى وعلى هم الهوى نكبر».
وهناك الكثير من الشعراء الذين كتبوا في الحب ولاننسى الشاعر ساهر «صالح مدّوه» والذي كتب أجمل القصائد ونستذكر احداها وهي «يفوق الوصف» وغناها الفنان محمد المسباح: «يفوق الوصف حبي لك يفوق الوصف يفوق الوصف شوقي لك يفوق الوصف يا فارق حيل عن غيرك سطا في قلبي تأثيرك وكل ما جيت أعبر لك تغلبني تعابيرك».
فستظل هذه الكلمات خالدة في الاذهان ولن تنسى وستظل الكويت منارة للفن والادب والشعر وسنستمر نحتفل بالحب اينما كنا ومهما كانت الظروف فالحب سلام وطمأنينة بعيداً عن الصراعات والمشاكل والحروب بعيداً عن الكره والحقد والغل والأنانية وبعيداً عن المأزمين واللاعنين لمثل هذه المناسبات السعيدة التي تدخل البهجة والسرور في كل نفس. سلاماً للمحبين اصحاب القلوب البيضاء النقية الذين يحبون بصدق وباخلاص وبوفاء فهذه هي الانسانية الحقيقية.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث