جريدة الشاهد اليومية

الإثنين, 23 يناير 2017

لا طبنا ولا غدا الشر

حالة عدم الاستقرار السياسي واستمرار تراجع الكويت في كل المؤشرات رغم وجود كل مقومات التطور والنمو والازدهار والتقدم أمر مثير للاستغراب! أي دولة أخرى في العالم تتمتع بنفس إمكانياتنا وتواجه نفس مشاكلنا بالتأكيد ستنتهي كل مشاكلها وتبدأ رحلة التطور من جديد خلال سنوات معدودة. الأغرب اننا الشعب الوحيد «اللي يتحلطم من كل شي»، وعندما أقول الشعب فأنا لا استثني أحداً من وزراء ونواب وشعب وتجار وشيوخ واصحاب القرار، الكل غير راض عن هذا الواقع والكل يحمّل الآخر المسؤولية، النواب يحملونها للحكومة والحكومة تحمّلها لأسعار النفط تارة والمجلس تارة أخرى، الحكومة ايضا تحمل الشعب المسؤولية والشعب يحمل الحكومة والحرامية من المتنفذين! الحرامية والمتنفذون يتهمون كل من يهدد مصالحهم.
في كل هذا الجو المثير للتشاؤم نجد ان الوضع العام بالكويت يضحك! كيف ان الشعب هو من اختار بيديه وبكامل وعيه وعقله النواب الذين شاركوا ومازالوا يشاركون في هذا التدهور والتراجع، وكيف أن رئيس الوزراء الذي يختار وزراءه يتحلطم من أدائهم! القيادة تتحلطم من أداء الحكومة اللي أتت بموافقتها! التجار غير الشرفاء من التجار السياسيين يقولون: الفقراء كلونا وبحاربونا واحنا اللي اجدادنا صرفوا على الكويت أيام الفقر 1000 روبية، لولا النفط والدعم الحكومي وفسادكم لبقوا على الروبيات!
الوضع العام سيئ ويتجه للأسوأ فالظروف ما عادت كما كانت والنهوض بالوطن ليس مسؤولية طرف دون الاخر والفشل ليس خيارا ولا عذرا! نحن اليوم بحاجة ان نوقف تحلطم الحريم، وكل شخص يقوم بواجباته الوطنية، نحن بحاجة لحكومة حقيقية قادرة وفاعلة تخدم مصالح الكويت وليست مصالح تاجر وشيخ ونائب وسايق وزير، بحاجة لاختيار نواب يمثلون هموم ومصالح الكويت، وليس جيوب وحسابات ومصالح فلان وعلان وحروب بالوكالة لحرق الكويت، بحاجة لتجار يسعون للربح المستدام فيضعون مصلحة الكويت فوق أرباح مضاعفة ومشاريع معطلة، شيوخ ينبذون الخلاف ويعون أنهم أبناء رجل واحد وما يقومون به هو أساءة لهم ولنا قبل الكويت.
ختاماً لي زميل وصديق يعمل في المجال الإعلامي كل ما يقوله من تحليلات أو معلومات لا تخطئ إلا نادراً، بدأت أشك بمصادره فهو إما أحد مستشاري المايسترو أو أنه قريب جدا جدا من المايسترو، المهم اخبرني قبل أيام ان شهر4 غير. الله يستر

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث