جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 22 يناير 2017

الضريبة.. مكسب للجميع

في كل دول العالم المتحضرة والمتقدمة تفرض الضريبة على كل شيء وبأرقام عالية، من دون أن يشتكي أحد من المواطنين أو يتذمر من هذا القانون، وكثيرا ما نسمع ونقرأ عن نجوم الرياضة الكبار وهم يواجهون المحاكمات بسبب تهربهم الضريبي، أو لأنهم قدموا معلومات مغلوطة عن أرباحهم ومكاسبهم، فتحكم عليهم المحكمة بدفع الملايين.
ومن يدقق في حياة هذه الدول التي تفرض الضرائب يجد أن كل شيء يسير في الاتجاه الصحيح، فالخدمات متوفرة ومتكاملة، ومتطلبات الحياة متوفرة وعوامل الرفاهية غير منقوصة، وحقوق الناس مضمونة، وذلك بسبب توفر الأموال من الضرائب.
هنا نتأكد أن الضريبة أسلوب حضاري نافع وناجح ومؤثر، وهي بالتأكيد مكسب للحكومة، حيث تتوفر لها الأموال الطائلة لكي تؤدي ما عليها تجاه المواطن، وتوفر له كل ما يحتاجه من خدماته، والضريبة أيضا مكسب للمواطن الذي يدفع مالا قليلا ليحصل على خدمات كثيرة ومكتسبات متعددة.
أما عندنا فإن الضريبة تأخذ شكل الشيطان الرجيم حيث تنهال عليها اللعنات من كل حدب وصوب، وكأن هذه الضريبة ستقضي على كل ما لدى المواطن من أموال وعقارات وأملاك، وتتركه على الحديدة.
إننا بحاجة إلى حملة إعلامية توعوية شاملة، تضع الناس أمام الصورة الحقيقية للضرائب ليعرف المواطن ماله وما عليه، وليسأل كل منا نفسه: ماذا قدمت للكويت؟

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث