جريدة الشاهد اليومية

الثلاثاء, 03 يناير 2017

أسطورة التنمية

في إحدى الدول في إقليم المريخ كان لديهم حكومة ومجلس شعب «يمكن كانوا يقلدونا» وفي هذه الحكومة في اقليم المريخ تم وضع خطة تنمية ولكن مع الاسف كانوا يعانون من وزراء تنقصهم ثقافة ادارة ولكن في نفس الوقت كانوا شطار في نهب الاموال ومقدرات هذا الاقليم، فأصبحت «الجمبزة» اساس تعاملهم و«الدجل السياسي» منهجهم، فتحول هذا الاقليم السعيد الى «جحيم» وتعطلت التنمية وصار اللي صار.
قبل قرابة الشهر اتصل بي شخصياً رئيس وزراء اقليم المريخي لاخذ الشور مني فقال لي «اخي الغالي بو جاسم، كيف نحارب الفساد وإعادة المريخ إلى جادة الصواب؟ حيث إن الفساد نخر بالمريخ واصبح المواطن المريخي يعاني الامرين، وكيف نحارب الفاسدين ونحرك عجلة التنمية؟ وكيف نعيد المريخ الاول في الاقتصاد والاول في الصحة والتعليم والى آخره من هذه الامور؟».
الصراحة حلوة وقلت لنفسي أصارح رئيس الوزراء المريخي واعطيه الحلول دون مجاملة، فالصدق والصراحة هما اساس الاصلاح في المقترحات حتى يستفيد، فقلت له المقترح الأول وهو المساواة بين الرجل والمرأة حيث تعطي المرأة حقوقها الكاملة على سبيل المثال لا الحصر «تعطى المرأة حقوقها المدنية كاملة مثل الرجل، حيث يجنس أبناؤها عليها وتتمتع في حقها بالسكن أسوة بالرجل في حال زواجها من أجنبي، فمهما كان فهي بنت المريخ، وكل هذا يتم على أقل تقدير»، وفي حال تمام هذا الموضوع تقضي على اهم معوق من معوقات التي قد تشغل الشارع المريخي.
والاقتراح الثاني أن يتم اقرار قانون مكافحة الفساد وكشف الذمة المالية ويكون على جميع المستويات الوظيفية من الفرّاش الى رئيس الوزراء والنواب والوزراء في هذه الدولة ويتم محاسبة السارق ومعاقبة كل من يتجرأ على المال العام بعقوبة مغلظة وبهذا يتم التقدم بخطوة جادة نحو الاصلاح والتنمية ولكن لتكملة المسيرة على جادة الصواب هناك أمر آخر وهو مهم جداً حتى يتم من خلاله الوصول للغاية.
وهذا الامر هو اقرار قانون الحرية الفكرية وحرية النقد وإلغاء القوانين التي اصبحت شبه مجمدة للحريات مثل قانون الجرائم الالكترونية وفي هذه الاصلاحات نستطيع تبادل الافكار والتقاط الامور المطروحة من النقاد عندما تكتب انتقاداتهم بكل صراحة وحرية وبهذا التعديل تتم المشاركة الجماعية من الجميع وفي النقد الحر تنكشف الغشاوة عن الحكومة وتضعها في جادة الصواب.
هناك امر مهم يجب أن يكون موجوداً وهو أن النائب في البرلمان المريخي لا يجب ان يكون نائباً اكثر من دورتين ليتم التغيير ويصبح هناك فرصة للشباب ولتبادل افكارهم ففكر الشباب غير فكر الشياب، وبهذا تطرح الافكار بنطاق أوسع ولا يصبح الكرسي للنواب مجرد ورث يرثه ويورثه بل بالعكس يصبح الكرسي اداة للتنمية الفكرية والبشرية.
اما بخصوص التعاون مع دول الجوار وهم عطارد وزحل والمشتري فيجب على المريخ ان يهتم باصلاح ذاته دون الالتفات الى هذه الدول الاخرى، فغير معقول ان نهتم بأمنهم وامننا مهدد على سبيل المثال، وغير معقول ان نهتم باقتصادهم ويمنحهم المريخ هبات، والاقتصاد المريخي معرض للانهيار، وغير معقول ان يهتم بتعليم ابنائهم والتعليم المريخي من سيئ الى اسوء.
تبسم الرئيس المريخي وقال ما نبي اقتراحاتك ووفرها لنفسك لان ما نحتاج التنمية اذا كانت على هذا النهج لان ما نقدر نحققها كوننا محاربين من بعض المعارضين وخلنا على طمام المرحوم واشكرك يا بو جاسم على النصيحة.
في الختام أود أن نأخذ العبرة من هذه القصة الخيالية ونفكر في مستقبل أبنائنا، فالشعوب تتطلع الى الأفضل، فليس من المعقول ان نكون في دولة نفطية ونعاني العجز ونطالب بتنمية، وليس من المنطق أن نطلب تنمية دون اصلاح جذري للقوانين، وليس من الفكر أن نصلح قوانين دون توعية للمجتمع، اعتقد الموضوع واضح ولا يحتاج إلى تفصيل اكثر، والله ولي التوفيق.

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث