جريدة الشاهد اليومية

الأحد, 01 يناير 2017

الدمنة وبوليڤارد

تعتبر منطقة الدمنة من المناطق الكويتية القديمة، وتسمى حالياً السالمية، وهي تبعد عن العاصمة نحو 5 أميال، وكانت في بدء تأسيس الكويت محلاً لصيادي السمك ولم تزل هكذا حتى شرعت طائفة من العوازم في بنائها «المرجع: تاريخ الكويت، المؤلف  عبدالعزيز الرشيد».
وهي تحكي قصة من قصص الشعب الكويتي المكافح حيث كان أهلها يركبون البحر ويحاربون الاخطار للقمة العيش.
وبعد تأسيس الكويت الحديثة بدأ العمران والتخطيط الحديث للكويت وضواحيها، وأصبحت منطقة السالمية تجارية وابتدأت بالعمران الكامل، وكانت توجد أرض صبخة ضمن منطقة السالمية كما يسميها أهلها
بـ «المطينة».
وأذكر أيام الطفولة الجميلة حيث كان يصطحبنا والدي  - رحمة الله عليه - مع أبناء عمي إلى هذه المنطقة خاصة بالعيدين «الفطر والأضحى» حيث تعمر بالألعاب وتسمى الملاهي مثل «الديارف» و«القليلبة» و«الزحلاقية» وتسمع صيحات البائعين: بارد، بارد،، وأخرى: على نص، على نص، وآخر يهز الاطفال بالديرفة ويقول: هذي زيادة،، ويرد الاطفال: كذاب.
وأنت تمشي خارج الملاهي تجد «السياكل» و«البقيات» وغبارها المتطاير بكل مكان، بأرض تمثل بيئة الكويت الصحراوية.
وتجد بأطراف «المطينة» حملات الحج الكويتية وقد استعدوا لموسم الحج بنصب خيامهم بمقرهم لاستقبال من يريد الحج هذه السنة.
وتدور الايام بعد سنين أصبح الوضع معاكساً وأصبحت أباً اصطحب أبنائي إلى الملاهي بالمطينة وأتذكر ما كنا نلهو ونستمتع به بركب الديارف والألعاب الجميلة.
وبعد سنين أتت شركة وأقفلت براحة «المطينة» لمشروع ضخم عبارة عن حديقة ومجمع.
وبعد سنين افتتحت حديقة بوليڤارد الجميلة بكل ما لها من معنى، حيث التنظيم والتنسيق وعمل بحيرة اصطناعية وبها نافورة وجداول أنهار وأنواع مختلفة من الزرع والشجر والورود، فتجد في البداية مجمع به عدة مطاعم وكافيهات ومحلات للتسوق على الطراز العصري، ثم بخارجها ممشى جميل يحيط ببحيرة جميلة وحولها التنسيق الرائع للنباتات المختلفة من أرجاء العالم، وأنت تمشي والتنسيق الجميل بالممشى ستسرقك الخطوات من جماليات التخطيط إلى أن تأخذ جولة كاملة حول الحديقة وأنت لا تحس بالوقت أوالتعب.
وفعلاً بوليڤارد مكان جميل وفكرة رائعة بدلاً من المطاعم التي غرقت بها البلاد.
ومن يعلم بأن الأموال تغير البيئة، فبالسابق كانت صحراء قاحلة بها بعض النباتات القليلة البرية والغبار المتطاير بها، والآن أصبحت مروجاً وأنهاراً ومناظر طبيعية لا تجد شبيهاً لها الاّ بأجمل بقاع الأرض كأوربا، فسبحانه مغير الأحوال.
وأختم كلامي بما قاله سبحانه عن المال: «المالُ والبنونَ زينةُ الحياة الدنيا «الكهف 46».
ودمتم بحفظ الله..

• نكشة:
حين سكت أهل الحق عن الباطل، توهم أهل الباطل أنهم على حق «الامام علي بن أبي طالب».
 

إضافة تعليق

إن التعليقات المنشورة لا تعبر بأي شكل من الأشكال عن رأي الموقع و الموقع لا يتحمل أي مسؤولية قانونية أو أي أعباء ماديه أو معنويه من جراء التعليق المنشور وبالتالي صاحب التعليق وحدة هو من يتحمل المسؤولية الكاملة.

مود الحماية
تحديث